قطاع الدواجن 70 في المئة من الإنتاج من دون تصريف

29

لفت أمين سر النقابة اللبنانية للدواجن وليم بطرس الى أنه «بعد مرور اسبوع على الاقفال العام هناك مشكلات كبيرة بدأت تظهر بقوة تهدد قطاع الدواجن».

وقال في بيان  ان «العمل على أرض الواقع خلال هذا الاسبوع أظهر ان خدمة التوصيل (دليفري) في نقاط البيع لا يمكنها تصريف أكثر من 10 في المئة من إنتاج القطاع باعتراف نقابة أصحاب السوبرماركت، وفي الوقت نفسه لا يمكن إبقاء الدجاج داخل المزارع، وفي حال ذبحه لا يمكن وضعه في البرادات أكثر من يوم أو يومين، لذلك من الضروي توزيعه الى نقاط البيع ان كان السوبرماركت والمحال المجهزة أو الى المطاعم لتصريفه وايصاله مباشرة الى المواطنين».

واشار الى انه «بعد أسبوع على الاقفال العام تبين لنا ان الطلب انخفض بحدود 70 في المئة، ما يعني ان 70 في المئة من انتاج الدجاج سيبقى في المزارع من دون تصريف ما يشكل كارثة على المزارعين».

ودعا الى «إعادة النظر بالاستثناءات لجهة السماح بفتح السوبرماركت من ضمن الزامها بشروط وقائية شديدة وإطالة فترة الدليفري للمطاعم كمرحلة اولى».

ورأى بطرس أنه «لا يمكن لوم الدولة على إجراءاتها الصحية في ظل تفشي الوباء ومعاناة الطواقم الطبية والمستشفيات».

وقال ان  خدمة التوصيل «غير قادرة على توصيل إلا جزء قليل من حاجات المواطنين من منتجات الدجاج، وان توزيع الدجاج بحاجة الى سيارات مبردة للحفاظ على جودته والشروط الغذائية والصحية المطلوبة، في حين ان معظم التوزيع في السوبرماركت يتم عبر دراجات نارية وهذا ما يعرضه لمخاطر لها علاقة بسلامة الغذاء».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.