قطر: مفاوضات وقف النار تمر بحال جمود

لا وضوح في الرؤية لدي الإسرائيلي

12

قال رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن محادثات وقف إطلاق النار في قطاع غزة في حال جمود، وإن العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح أعادت الأمور إلى الوراء.

وأضاف خلال حديثه في منتدى الدوحة الاقتصادي الذي انطلق في الدوحة صباح  أمس أن قطر ستستمر في الوساطة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، لكن الجانب الإسرائيلي يفتقد للوضوح في ما يخص التوصل إلى وقف لإطلاق النار والوضع في غزة عقب أي اتفاق محتمل.

وحذر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني من أن هناك مخاطر من امتداد رقعة الصراع في المنطقة. وقال إن العملية العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح أخّرت مفاوضات الهدنة مع حركة حماس، مؤكدا أن جهود الوساطة مستمرة رغم تعثرها.

وأعرب الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني عن اعتقاده أن أفضل وسيلة لإبرام اتفاق يضع حدا للحرب في غزة هو وقف إطلاق النار ووقف عمليات القتل ووضع حد للفظائع التي ترتكب في القطاع، والتفاوض أيضا على إطلاق الأسرى الإسرائيليين في غزة.

وأضاف: “أعتقد أنه إذا تم تحقيق ذلك عندها يمكننا الوصول إلى اتفاق خلال أيام، ولكن كما ذكرت سابقا ليس هناك وضوح من الجانب الإسرائيلي، ولا أعتقد أن لديه مثل هذا الخيار”. وأوضح أن الحديث عن إعادة إعمار قطاع غزة أمر مبكر، مشيرا إلى أن إعادة الإعمار تتطلب 40 إلى 50 مليار دولار.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم الخارجية القطرية ماجد الأنصاري إن قطر لن تقبل أن يساء استخدام موقفها في الوساطة، مؤكدا استمرارها في الوساطة لوقف الحرب على قطاع غزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.