قطع طرقات واعتصامات في العاصمة والمناطق احتجاجاً على تردّي الأوضاع المعيشية

29

قطع امس عدد من المحتجين الطريق في منطقة  فردان – الحمرا عند نقطتين، تقاطع دار الطائفة الدرزية وأمام ثكنة بربر خازن، بالاطارات المشتعلة والمستوعبات التي أضرموا فيها النيران، احتجاجا على ارتفاع أسعار الاتصالات وانقطاع المياه والتقنين القاسي في التيار الكهربائي. وقد تم تحويل السير الى الشوارع الفرعية.

كما قطع عدد كبير من المحتجين الغاضبين طريق قصقص،بشارة الخوري،البربير في الاتجاهين بمستوعبات النفايات اعتراضا على التدهور المعيشي الحاصل وتردي الاوضاع الاقتصادية والمالية وانقطاع المياه عن بيروت للاسبوع الثالث على التوالي.

وفي بعلبك افيد امس ان عددا من المحتجين عمدوا إلى إقفال مركز خدمة الزبائن التابع لشركة «mtc touch» في محلة دوار الجبلي عند مدخل بعلبك الجنوبي احتجاجاً على ارتفاع التعرفة لخدمات الاتصال والإنترنت، وقطعوا طريق عام رياق بعلبك محلة دوار الجبلي لبعض الوقت احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية وأزمة الخبز.

وامس نفذ العسكريون المتقاعدون وعدد من المحتجين على الاوضاع المعيشية والاقتصادية المتردية، وقفة احتجاجية وسط ساحة عبد الحميد كرامي في طرابلس المعروفة بساحة النور، وعمدوا الى قطع بعض  مسارب الساحة.

وتحدث باسم المعتصمين هيثم درغام الذي أكد «استمرار التحركات في المناطق اللبنانية كافة، رفضا للممارسات والاسلوب الذي يعتمده المسؤولون»، مشددا على «الاستمرار في الاحتجاجات حتى تحقيق المطالب».

كما قطع محتجون آخرون طريق البحصاص عند مدخل طرابلس الجنوبي للغاية عينها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.