كابل تؤكّد مقتل الظواهري

17

أكد مصدر حكومي أفغاني  مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بغارة أميركية استهدفت منزله وسط كابل، وهو أول اعتراف حكومي باغتيال أيمن الظواهري في كابل، في حين حذرت الولايات المتحدة من أن مقتل الظواهري قد يدفع مؤيدي القاعدة لاستهداف المنشآت أو المواطنين الأميركيين.

وقال نائب رئيس الوزراء الأفغاني إن الغارة الأميركية التي استهدفت منزلا في كابل انتهاك للسيادة الوطنية واتفاق الدوحة. وأضاف «ملتزمون باتفاق الدوحة، ونطمئن الجميع بأن أراضينا لن تستخدم ضد الآخرين».

كما أدانت حركة طالبان الهجوم ووصفته بأنه انتهاك للمبادئ الدولية واتفاق الدوحة. وأشار الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إلى أن هذه الأعمال هي تكرار للتجارب الفاشلة خلال العقدين الماضيين وستضر بالفرص المتاحة، وفق تعبيره.

يذكر ان العاصمة الافغانية شهدت امس اشتباكات بين قوات طالبان وعناصر من داعش افغانستان ادت الى سقوط قتلى وجرحى.

تعليق 1
  1. Yehia Hawatt يقول
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.