كتبت تريز قسيس صعب : إعلاميون رافقوا رئيس الجمهورية ينفون ما روج عن «فخامة» الزيارة

3٬384

أبدى إعلاميون رافقوا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في رحلته الرسمية الى الأمم المتحدة في نيويورك استغرابهم من حجم الأخبار المغلوطة التي روجت حول الزيارة والروايات التي أثيرت تارة حول حجم الوفد الرئاسي، وطورا حول «فخامة» الفندق الذي أقام فيه الرئيس عون والوفد المرافق. وروى عدد من الإعلاميين ممن كانوا في عداد الوفد ان العدد لم يتجاوز ٦٠ شخصاً بينهم وزراء وسفراء وإداريين وأمنيين وإعلاميين. وأشاروا الى ان الاقامة كانت في فندق عادي ينزل فيه عادة رؤساء الدول بالنظر الى موقعه والتدابير الأمنية التي تتخذ في محيطه. وتوزع أعضاء الوفد على غرفة مزدوجة ومثلثة أحياناً.

أما ما قيل ونشر عن إقامة الرئيس عون مأدبة عشاء حجز من أجلها أحد أفخم مطاعم نيويورك، فأكد هؤلاء الإعلاميون ان لا أساس لهذا الخبر من الصحة جملة وتفصيلا لاسيما وان الرئيس عون لم يكن يغادر إقامته الا للتوجه الى الأمم المتحدة ويعود منها الى جناحه للقاء مجموعات من أبناء الجالية اللبنانية بعدما صرف النظر، بناء على رغبة الرئيس، على إقامة حفل الاستقبال التقليدي الذي يقام في كل مرة يزور فيها رئيس الجمهورية دولة ما فيها جالية لبنانية، او الأمم المتحدة. وتحدث الإعلاميون عن تعليمات أعطيت لأعضاء الوفد والإعلاميين ضمنا قبل السفر وخلاله بعدم المبالغة في استعمال الهواتف والتقيد بضبط النفقات، وفي حالات محددة كان ينام ٣ أشخاص في غرفة واحدة!

1 Banner El Shark 728×90

ورأى الإعلاميون ان مثل هذه الحملات التي يتعرض لها الرئيس عون والتي باتت مبرمجة في كل رحلة يقوم بها، لا تحصل مع مسؤولين لبنانيين يقومون بزيارات مماثلة، ما يعني ان المستهدف الوحيد هو رئيس الجمهورية وان مصدر الشائعات بات معروفاً.\

tk6saab@hotmail.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.