كتبت تيريز القسيس صعب:بعبدا تبرر قرار تأجيل الإستشارات: لحشد تأييد نيابي أوسع للحريري!!

44

فرمل تأجيل الاستشارات النيابية التي كان ينوي الرئيس ميشال عون إجراءها، اندفاعة الكتل السياسية المؤيدة لتسمية الرئيس سعد الحريري لتكليفه تشكيل الحكومة، وخرجت الاصوات المنددة بهذا القرار، لتوجه أصابع الاتهام إلى أن عون انصاع الى طلب باسيل بتأجيل الاستشارات أسبوعا اضافيا. فالتبرير والاسباب الموجبة التي دفعت عون الى تأجيل الاستشارات لم تشف غليل «البيت الأزرق»، بحيث عبرت عن استيائها الشديد من التصرفات «الصبيانية» والطريقة التي تدار فيها الازمة.

وقالت ان الرئيس سعد الحريري تفاجأ بهذا التاجيل، وهو أجرى اتصالا بالرئيس عون لاستيضاح ما حصل، والأسباب الاساسية التي دفعت الرئاسة الأولى الى اتخاذ هكذا قرار. وأكدت مراجع سياسية متابعة ان الحريري مستمر في مبادرته، وهو سيعطي مزيدا من الوقت للاتصالات المكثفة التي تحركت بشكل سريع منذ الساعات الأولى من فجر امس، لاحتواء الأزمة والوصول إلى اتفاق حول تسمية الحريري الاسبوع المقبل. الا ان هذا الامر لم يمنع الرئاسة الأولى من تبرير ما حصل، وأكدت مصادر سياسية في بعبدا تأجيل الاستشارات ارتبط مباشرة بتحديد موعد آخر الاسبوع المقبل.

وقالت ان عون يعتبر أن هناك أمورا مهمة يجب التوافق عليها كي لا نقع في لو ما تكليف دون تأليف، ومن ثم تأليف دون ثقة. واعتبرت أن أي رئيس كتلة نيابية له الحق في التعبير عن رأيه وموقفه بعيدا عن موقف الرئيس عون وما يمثل، تأييدا او ممانعة. وبالتالي فالرئيس حريص على ان يحظى تكليف الحريري بتأييد اوسع شريحة نيابية، وبشكل خاص الشريحة المسيحية، بعدما تبين من اتصالات الساعات الماضية ان الغطاء المسيحي غير متوفر وغير موجود، ما يعتبر خرقا للميثاقية في التكليف.

ورأت المراجع السياسية ان عون عبر تأجيله الاستشارات اراد تأمين اكبر عدد ممكن من الاصوات النيابية نظرا لاهمية ودقة المرحلة التي يعيشها لبنان سياسيا واقتصاديا، كما اهمية المهمات المطلوبة من هذه الحكومة، والتي تتطلب ليس فقط توافقا وطنيا انما ايضا توافقا منطقيا.

وختمت المصادر بالقول إن الايام التي تفصلنا عن الخميس المقبل سيتخللها عدة مشاورات، وغاية عون توفير المناخات الايجابية لتشكيل الحكومة، مؤكدة أن لا فيتو رئاسيا على الحريري، بل الرئيس عون سيطبق الدستور، ويلتزم باسم الشخصية التي ستسمى لتأليف الحكومة.

‏Tk6saab@hotmail.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.