كتبت تيريز القسيس صعب : السفراء في بعبدا: تشكيل الحكومة سيحد من تفاقم الأزمة ويحرّك الوعود الدولية

52

تسارعت وتيرة الاتصالات السياسية والديبلوماسية أمس وبشكل لافت تمهيدا لاخراج الوضع الحالي من عنق الزجاجة، وباتت كل الامور مرتبطة بنجاح المساعي القائمة داخليا وخارجيا.

ولعل زيارة الموفد الفرنسي الى لبنان دفعت بالامور الى الامام، رافعة شعار ضرورة الاسراع بتشكيل حكومة يشارك فيها اقطاب اختصاصيون يمتلكون الخبرة الكافية لانهاض لبنان من ازمته الاقتصادية والاجتماعية.

وفي هذا الاطار، جاء اللقاء الديبلوماسي الجامع للسفراء العرب والاجانب المعتمدين في لبنان بناء لدعوة من الرئيس ميشال عون، حيث شرح ابعاد وتسلسل الاحداث والمبادرات تجاه الحراك المدني، كما الورقة والمشاريع الاصلاحية التي كان تقدم بها الرئيس عندما كان نائباً.

وأشارت المعلومات الى ان عون تناول في شرحه ايضا أمام السفراء الاضرار التي لحقت بالاقتصاد اللبناني جراء النزوح السوري في اتجاه لبنان، وتداعيات هذه الازمة على الوضع الاقتصادي والاجتماعي.

المصادر أكدت ان الرئيس تمنى على السفراء الطلب من دولهم مساعدة لبنان في هذه الظروف الحساسة التي يمر بها هذا البلد، شارحا في الوقت نفسه خصوصية النظام اللبناني وتركيبته السياسية الحساسة في ظل دعوة المتظاهرين الى اسقاط النظام.

رئيس الجمهورية وأمام السفراء تناول ايضا الورقة الاصلاحية التي بحثها وأقرها مجلس الوزراء في جلسته الاخيرة، مشدداً ان على الحكوة العتيدة تطبيق هذه الورقة بحذافيرها لما لها من معطيات ايجابية على الوضع الاقتصادي بشكل عام…

وأكدت المصادر ان عون أبدى تفاؤله بتشكيل حكومة في أقرب وقت من دون تحديد وقت او تاريخ لبدء الاستشارات النيابية الملزمة، محذراً من الشائعات التي تستهدف المناخ العام في البلاد كما تؤثر على وحدته، وعلى خطورة المساس باقتصاده.

وأكدت المصادر ان السفراء عبروا كل بدوره عن موقف بلاده مما يحصل على الساحة السياسية وخطورة استمرار الوضع على ما هو عليه.

ونقل عن السفراء استعداد بلادهم الوقوف الى جانب لبنان ومؤسساته ودعمه أمام المراجع الدولية والعربية، وهذا يعني ان المجتمع الدولي يترقب ويتابع تفاصيل الاتصالات الجارية لتشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن، لأنه لم يعد من الجائر أبداً الانتظار اكثر وسط المطالبات الشعبية المتكررة والداعية الى التغيير وانقاذ الوضع الاقتصادي.

وأجمع السفراء ان الاسراع في تشكيل الحكومة سيحد من تفاقم الازمة، كما سيساعد على تنفيذ وتسهيل الوعود الدولية تجاه لبنان لاسيما ما يتعلق بمؤتمر سيدر، اضافة الى المساعدات العربية والدولية…

tk6saab@hotmail.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.