كرة قدم / الدوري الاسباني – المرحلة الـ22 مواجهة مرتقبة بين برشلونة وفالنسيا

36

تصطدم شهية برشلونة المفتوحة على كل الألقاب بامتحان صعب عندما يستضيف غدا  السبت فالنسيا في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويتصدر برشلونة حامل اللقب وبطل مسابقة الكأس الترتيب برصيد 49 نقطة بفارق خمس نقاط أمام مطارده أتلتيكو مدريد، و10 نقاط أمام غريمه.

وتأهل برشلونة إلى نصف نهائي مسابقة الكأس بعدما تخطى تخلفه 0-2 في ذهاب ربع النهائي أمام إشبيلية، بفوز كاسح في الإياب 6-1 على ملعبه كامب نو.

في المقابل، تجاوز فالنسيا سقوطه في الذهاب أمام خيتافي صفر-1 بفوز لافت في الإياب 3-1.

 

وعود ميسي

كان ميسي أطلق في بداية الموسم وعداً تمحور حول أولوية برشلونة في احراز لقب المسابقة الأوروبية الأهم التي توج بها آخر مرة عام 2015 قبل أن يحتكر غريمه اللقب ثلاثة مواسم متتالية.

وصحح ميسي الموقف، ولفت بسخرية الى أن «البعض قالوا إننا سنتخلى عن (لقب) الكأس، أننا لا نريده. قد تكون رسالتي السابقة في بداية الموسم فسرت بشكل خاطئ. لكن هذا الفريق سيقاتل بكل ما أوتي من قوة من أجل احراز الثلاثية كما يقتضي الواجب في كل موسم».

وأكد النجم الأرجنتيني الذي سجل أمس هدفه الـ 50 في مسابقة، «اللعب مع برشلونة يحتم علينا أن نتطلع لإحراز كل الألقاب، وأن نسعى حتى الرمق الأخير من أجل تحقيق ذلك. لن نتهاون على الإطلاق».

 

تركيز مزدوج

يبدو أن ريال مدريد حول أنظاره عن لقب الدوري مدركا الفارق الكبير الفاصل بينه وبين غريمه الكاتالوني (10 نقاط)، ولنتائجه غير المستقرة وأحيانا الهزيلة في مختلف المسابقات بعد رحيل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان وإقالة مدرب المنتخب السابق جولن لوبيتيغي، كما أن الأمور لم تستقم بعد تعيين ابن النادي، الأرجنتيني سانتياغو سولاري.

وقال كروس:  «الموسم الماضي، كنا أيضاً خارج السباق الى لقب الدوري في وقت مبكر، لكن الحافز لدينا بقي موجوداً لأننا نعرف أننا نستطيع الظفر بشيء ما، وقد أحرزنا اللقب الأوروبي الثالث تواليًا».

 

فوز رابع

يسعى أتلتيكو مدريد، الوصيف، إلى تحقيق فوز رابع تواليًا، والبقاء على نفس المسافة من المتصدر لاسيما أن طريق الدوري لا يزال طويلاً.  وخرج أتلتيكو من مسابقة الكأس المحلية لكنه بلغ ثمن نهائي المسابقة الأوروبية حيث وهو مدعو لمواجهه قوية مع يوفنتوس بطل إيطاليا.

ويحل اتلتيكو الأحد ضيفاً على ريال بيتيس المنتشي بتأهله إلى نصف نهائي الكأس بفوز صعب على إسبانيول. وقد يغيب عن أتلتيكو قائده وأهم عناصره الأوروغوياني دييغو غودين بعد اصابته السبت الماضي في المباراة ضد خيتافي، بتقلص في العضلة الضامة للقدم اليمنى.

ويلعب إشبيلية الرابع والمصدوم بسداسية ميسي ورفاقه، في ضيافة سلتا فيغو، فيما يفتتح هويسكا وضيفه بلد الوليد المرحلة اليوم الجمعة.

ويلعب غدا السبت أيضًا ليفانتي مع خيتافي، وريال سوسييداد مع أتلتيك بلباو، والأحد فياريال مع إسبانيول، وإيبار مع جيرونا على أن تختتم المرحلة الإثنين بلقاء رايو فايكانو مع ليغانيس.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.