كركي يعرض وفؤاد خوري الوضعين الاجتماعي والصحّي

9

بحث المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي محمد كركي في مكتبه مع رئيس «الجمعية اللبنانية للبيئة والصحة» فؤاد خوري، في الأوضاع العامة في البلاد لاسيما الوضع الاجتماعي والصحي.

وأفاد بيان لمديرية العلاقات العامة في الصندوق، أنه «نظراً لدور الضمان الاجتماعي كصمام للأمان الاجتماعي في لبنان، طالب الدكتور خوري الدولة اللبنانية بالتحرك السريع لدعم هذه المؤسسة الوطنية الجامعة خصوصا لجهة دفع الديون المتوجبة على الدولة اللبنانية لصالح الصندوق والتي تجاوزت  الـ 5000 مليار ل.ل. مع نهاية العام 2021. كذلك بدفع الأموال المرصودة للصندوق في الموازنة العامة للدولة للعام 2022 بعدما تم نشرها في الجريدة الرسمية والتي تقارب الـ 1300 مليار ل.ل.

وأشاد خوري «بالجهود التي يبذلها المدير العام لتعزيز تقديمات الصندوق خصوصا لجهة زيادة التعويضات العائلية للأجراء ومضاعفاتها 3 مرات والتي أنهى بها مجلس الإدارة الأسبوع الماضي»، منوّهاً «بالشفافية الكاملة التي يتعاطى بها المدير العام في هذا الملف». كذلك نوه بجهود المدير العام لزيادة التعرفات الطبية والاستشفائية والدوائية بعدما تم مضاعفتها بمرتين ونصف.

وأمل من القطاع الصحي الاستشفائي «ملاقاة إدارة الصندوق والحد من الفروقات الكبيرة التي يتقاضاها من المواطنين والتي ترهق كاهلهم وتضعهم أمام خيارات صعبة كبيع منازلهم أو سحب تعويض نهاية خدمتهم لتمكينهم من الاستشفاء».

 كما ناشد وزير الصحة العامة «العمل على تأمين الأدوية المستعصية للمواطنين في أسرع فرصة ممكنة».

من جهته نوّه كركي بالجهود التي يبذلها خوري «من خلال النشاطات والأعمال التي تقوم بها الجمعية اللبنانية للبيئة والصحة لمساعدة اللبنانيين في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد».

وفي الختام، أكد  كركي وخوري «ضرورة دعم المؤسسات الحكومية الضامنة ووزارة الصحة العامة والمستشفيات الحكومية لتأمين الاستقرار الصحي والاجتماعي في البلاد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.