«كورونا»: أعداد المصابين في أميركا بلغت 20 مليوناً

في عز الأزمة إدارة رد ترامب تلغي نظام الرعاية

13

حذر المدير العام المساعد للمبادرات الصحية بمنظمة الصحة العالمية الدكتور رانييري جوير، الجمعة، من أن ملايين الأشخاص قد يفقدون حياتهم إذا شهدت جائحة فيروس كورونا المستجد، موجة ثانية من الإصابات، مضيفًا أن «الفاشية القاتلة انتشرت حتى الآن مثلما توقع المسؤولون في منظمة الصحة العالمية».

وقال الدكتور  جويرا لقناة راي التليفزيونية الإيطالية، إن «الأنفلونزا الإسبانية تشبه في انتشارها فيروس كورونا، حيث انخفضت في الصيف، واستؤنف تفشيها بشدة في سبتمبر وأكتوبر، مما تسبب في وفاة 50 مليون شخص خلال الموجة الثانية»، وأضاف أن « تفشي الوباء يحدث كما توقعنا».

وانسجاما مع هذه التوقعات  قال مسؤولون في قطاع الصحة الأميركي إن عشرين مليون شخص على الأقل في الولايات المتحدة ربما أصيبوا بالفعل بـكوفيد-19.

وسجلت الولايات المتحدة 2.4 مليون إصابة مؤكدة، و122 ألف و370 حالة وفاة. وتشهد بعض الولايات في الجنوب والغرب الأميركي في الأيام الأخيرة تسجيل أعداد إصابات بأرقام قياسية.

وفي عز ازمة كورونا طلبت ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من المحكمة العليا الخميس إلغاء نظام «أوباماكير» الذي يوفّر تأمينا صحيا لعشرات ملايين الأميركيين.

وأشارت وزارة العدل في التماس رفعته للمحكمة إلى أنه «لا يمكن فصل التكليف الفردي عن باقي القانون». وتابعت أنه نتيجة ذلك، «بات التكليف حاليا غير دستوري نتيجة إلغاء الكونغرس… للعقوبة الناجمة عن عدم الالتزام». وأضافت أنه بالتالي «على قانون الرعاية ميسرة التكلفة أن يسقط مع التكليف الفردي».

ودانت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي بخطوة إدارة ترامب ووصفتها بـ»التصرّف الذي يحمل قسوة لا يمكن فهمها» خصوصا في ظل تفشي وباء كوفيد-19. وأفادت أنه إذا وافقت المحكمة على الخطوة، فسيخسر 130 مليون أميركي يعانون من أمراض سابقة الحماية التي يوفرها قانون الرعاية ميسرة التكلفة، بينما قد يبقى ما يقارب من 23 مليون مواطن دون تأمين.

وقالت «لا يوجد مبرر قانوني أو أخلاقي لجهود إدارة ترامب الكارثية لانتزاع الرعاية الصحية من الأميركيين».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.