«كورونا»: الإصابات أكثر من أربعة ملايين و910 ألفاً والوفيات 324 ألفاً والبرازيل أصبحت ثالث دولة في العالم من حيث عدد الإصابات

إجراءات مشددة للوقاية في الدول العربية مع اقتراب عيد الفطر

10

للمرة الأولى تتخطى حصيلة الوفيات اليومية الناجمة عن كوفيد-19 في البرازيل عتبة الألف وفاة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 17,971. أما عدد المصابين  بفيروس كورونا فبلغ الأربعاء 271,628. وبذلك أصبحت البرازيل ثالث دولة في العالم من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا، بعدما تخطت في غضون 72 ساعة فقط كلا من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا في أعداد المصابين وقفزت من المرتبة السادسة إلى المرتبة الثالثة عالميا من حيث مدى تفشي الوباء بين سكانها.

وأودى فيروس كورونا المستجدّ على الأقل بحياة 320 ألفا و255 شخصا في العالم منذ ظهوره بالصين في كانون الأول الماضي. ورسميا سجلت أكثر من أربعة ملايين و910 ألاف والوفيات تتعدى 324 الفا في 196 بلدا ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. ولا تعكس الأعداد إلا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إن دولا عدة لا تجري فحوصا لكشف الإصابة إلا لمن يستدعي دخوله المستشفى. وبين هذه الحالات، أُعلن تعافي ما لا يقل عن مليون و770 ألفا و500 مصاب.

وتجاوز إجمالي عدد الوفيات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 91 ألفا، بعد تسجيل البلاد 1539 وفاة إضافية في 24 ساعة،

وأظهرت بيانات جامعة هوبكنز ومقرّها بالتيمور أنّ حوالي 290 ألف مصاب بالفيروس تماثلوا للشفاء.

أما من حيث نسبة توزّع الوفيات على الولايات فقد تبوّأت ولاية نيويورك المركز الأول، إذ سجّلت لوحدها نحو ثلث الوفيات الناجمة عن الفيروس في عموم أنحاء البلاد.

ومع اقتراب عيد الفطر، بدأ متطوعون  شباب في تعقيم المساجد في الجزائر استعدادا لإعادة فتحها. وفي مصر، أصدرت السلطات قرارا بضرورة ارتداء الكمامات وأوصت بالتباعد الاجتماعي وتجنب الزيارات بين العائلات في فترة عيد الفطر الذي يتزامن مع نهاية الأسبوع، خصوصا وأن عدد المصابين بفيروس كورونا في ارتفاع مستمر. أما في قطر، ففرضت الحكومة غرامات على كل من لا يرتدي كمامة ولا يطبق إجراءات الوقاية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.