«كورونا».. الإصابات تتجاوز 38 مليوناً ونصف المليون وفرنسا تعلن حظر التجوّل بباريس ومدن كبرى

17

تجاوزت أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» حاجز 38 مليونا ونصف المليون مصاب عالميا، في حين أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فرض حظر تجول ليلي في باريس وعدد من المدن الفرنسية الكبرى، بدءا من السبت المقبل.

وبحسب موقع «ورلد ميتر» المتخصص برصد الأرقام والإحصاءات المتعلقة بفيروس كورونا في دول العالم، فقد بلغ عدد المصابين 38 مليونا و527 ألفا و441 مصابا. وتشير الأرقام إلى أن أعداد المتوفين بلغت مليونا و92 ألفا و955 حالة، بينما بلغت أعداد المتعافين من الفيروس 28 مليونا و948 ألفا و309 حالات.

وتتصدر الولايات المتحدة أعداد المصابين بـ8 ملايين و100 ألف و553 مصابا، بينما بلغت الوفيات 221 ألفا و38 وفاة.

وفي الهند -الدولة الثانية من حيث عدد الإصابات في العالم- بلغت أعداد الإصابة 7 ملايين و274 ألفا و966 مصابا.

وفي المرتبة الثالثة عالميا، جاءت البرازيل مسجلة 5 ملايين و114 ألفا و823 إصابة، في حين تجاوزت أرقام الوفيات 151 ألفا، لتكون بذلك في المرتبة الثانية عالميا.

وفي أوروبا، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء اليوم أنّ بلاده ستفرض حظر تجوال ليلي بدءاً من السبت (بين التاسعة مساء والسادسة صباحاً) في عدد من المدن الكبرى وبينها باريس، بهدف مواجهة الموجة الوبائية الثانية.

وقال في حوار متلفز إنّ «حظر التجوال سيستمر لأربعة أسابيع وسنذهب إلى البرلمان لتمديده حتى الأول من كانون الأول/ديسمبر. ستة أسابيع هي الفترة التي تبدو لنا مجدية».

وفي ألمانيا، ترغب المستشارة أنجيلا ميركل في فرض قيود جديدة بألمانيا، بينها توسيع إلزامية وضع الكمامة، في ظل ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بالفيروس في الأيام الأخيرة.

كما فرضت هولندا التي كانت أقل تشددا من جارتها، «حجرا جزئيا» اعتبارا من الأربعاء يشمل خاصة غلق الحانات والمطاعم في مسعى لكبح انتشار وباء «كوفيد-19».

وإضافة إلى إلزامية وضع الكمامة في الفضاءات المغلقة لمن تتجاوز أعمارهم 13 عاما، مُنع بيع الكحول اعتبارا من الثامنة مساء.

كما تغلق منطقة كتالونيا الإسبانية التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، المطاعم والحانات لمدة 15 يوما اعتبارا من يوم الجمعة في محاولة للقضاء على الزيادة في معدلات الإصابة بفيروس كورونا.

وأعلنت وزيرة الصحة الإقليمية ألبا فيرجس هذه الخطوة اليوم الأربعاء التي تشمل أيضا مدينة برشلونة السياحية.

وبحسب أحدث بيانات وزارة الصحة الإسبانية فإن نحو 11 ألف إصابة جديدة جرى تسجيلها في كتالونيا على مدار الأيام السبعة الماضية مقارنة بنحو 7 آلاف في الأسابيع السابقة.

إجراءات صارمة

وفي البرتغال، قررت السلطات فرض إجراءات أكثر صرامة اعتبارا من يوم أمس الخميس لاحتواء الزيادات القياسية في معدلات تفشي فيروس كورونا، بما يشمل فرض قيود أشد على التجمعات وتشديد العقوبات على المؤسسات التي تخالف القواعد.

وتلقت البرتغال، التي يقطنها نحو 10 ملايين نسمة، إشادة في البداية على مواجهتها السريعة للجائحة إذ سجلت عدد حالات أقل مقارنة بدول أخرى بلغ نحو 90 ألفا وتوفي 2110 بالمرض.

في هذه الأثناء، وصل عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في سويسرا وجارتها النمسا إلى مستويات غير مسبوقة.

وسجل مكتب الصحة العامة السويسري 2823 إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، أي حوالي ضعف عدد الإصابات المسجلة في اليوم السابق على ذلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.