«كورونا»: الصحة العالمية تحذّر من ظهور متحوّرات أشدّ خطورة

32

حذرت لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية من «احتمال كبير» لظهور متحورات جديدة من فيروس كورونا «ربما تكون أشد خطورة»، وقال خبراء اللجنة الذين يقدمون المشورة للمدير العام للمنظمة في بيان عقب اجتماعهم إن «الوباء لم ينته بعد».

وقال خبراء اللجنة إن «هناك احتمالا كبيرا لظهور وانتشار متحورات جديدة مثيرة للقلق ربما تكون أشد خطورة وحتى أكثر صعوبة في احتوائها» من تلك التي أبلغت عنها المنظمة الأممية.

وأكد رئيس اللجنة الفرنسي ديدييه حسين خلال مؤتمر صحافي أن «التطورات الأخيرة مقلقة، فبعد 18 شهرا من إعلان حالة طوارئ صحية عامة، ما زلنا نلاحق الفيروس الذي يواصل بدوره ملاحقتنا».

وأبلغت منظمة الصحة العالمية حتى الآن عن 4 متحورات مثيرة للقلق لفيروس كورونا هي «ألفا» و«بيتا» و«غاما» و«دلتا».

والمتحور «دلتا» الذي رصد أول مرة في الهند، ينتشر بسرعة عالية جدا في أنحاء العالم مما يتسبب في عودة ظهور الوباء بقوة، وهو أشد عدوى بكثير من غيره، لأنه أكثر مقاومة للقاحات التي لاتزال توفر رغم ذلك حماية جيدة من الأشكال الأكثر خطورة لإصابات كوفيد-19 ومن خطر الوفاة.

وأوضح حسين أن لجنة الطوارئ قدمت توصيتين رئيسيتين، هما الدفاع عن الوصول العادل للقاحات لكل سكان العالم، وعدم الإقدام على مبادرات ذات مبررات علمية ضعيفة مثل منح جرعة ثالثة من لقاح مضاد لكوفيد-19 الذي اقترحه تحالف فايزر-بيونتك.

وأضاف المدير العام السابق للصحة في فرنسا أنه يجب «مواصلة الدفاع بلا كلل عن الوصول العادل للقاحات في العالم، من خلال تشجيع تقاسم الجرعات والإنتاج المحلي وإلغاء حقوق الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا وزيادة القدرات الإنتاجية وبالطبع التمويل اللازم لتنفيذ كل هذه الأنشطة».

وتستنكر منظمة الصحة العالمية ومنظمات غير حكومية ودول متضررة منذ أشهر انعدام الإنصاف في الحصول على اللقاحات، ففي حين تهدف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى تطعيم الغالبية العظمى من سكانهما في الأسابيع المقبلة، فإن نسبة التطعيم لم تتجاوز 1% في عدد من البلدان المحرومة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.