«كورونا».. عاصفة الوباء مستمرّة في الهند

14

واصلت الهند تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات والوفيات جراء فيروس كورونا. وبينما يعتزم الاتحاد الأوروبي السماح بدخول المسافرين الأجانب الملقحين، تعيش الأرجنتين وضعا حرجا مع امتلاء مستشفياتها بالمرضى.

فقد أحصت السلطات الهندية، امس، 368 ألف إصابة جديدة بكورونا، وبذلك تسجل أكثر من 300 ألف إصابة لليوم الثاني عشر على التوالي، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى نحو 20 مليونا.

كما سجلت  3417 حالة وفاة جديدة مما يرفع إجمالي الوفيات في هذا البلد البالغ عدد سكانه 1.35 مليار نسمة، إلى 218 ألفا.

ومع استمرار تسارع تفشي الوباء -الذي تتهم حكومة ناريندرا مودي القومية الهندسية بالتسبب فيه من خلال السماح بالتجمعات السياسية والدينية الحاشدة-.

ويظل الوضع حرجا في الهند على الرغم من وصول مساعدات من دول غربية.

وفي الجوار، أغلقت باكستان الحدود البرية مع أفغانستان وإيران.

في الأرجنتين، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا 3 ملايين، رغم الإجراءات المشددة التي تتخذها الحكومة للحد من انتشار الوباء.

ويأتي ذلك بينما قال مسعفون إن المستشفيات أصبحت ممتلئة عن آخرها بالمصابين بفيروس كورونا.

عالميا، تجاوز عدد الإصابات  153.5 مليونا، وفق أحدث الأرقام التي ينشرها موقع «ورلدميتر» (Worldometer).

وبلغ عدد الوفيات 3 ملايين و27 ألفا، في حين ارتفع عدد المتعافين من المرض إلى 130 مليونا و880 ألفا، وفق المصدر نفسه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.