«كورونا».. نحو 350 مليون إصابة عالمياً

56

اقتربت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من 350 مليون إصابة، وبينما يواصل المتحور «أوميكرون» (Omicron) التفشي بوتيرة سريعة، احتج الآلاف في كل من ألمانيا وفرنسا والسويد ضد التطعيم الإجباري والإجراءات الاحترازية، في حين ألغت رئيسة وزراء نيوزيلندا حفل زفافها بسبب القيود الجديدة.

وفي الولايات المتحدة، الدولة التي تتصدر أعداد الإصابات والوفيات في العالم، تقترب الإصابات من حاجز 72 مليونا، حيث تشير آخر الإحصاءات إلى تسجيل 71 مليونا و728 ألفا و557 إصابة، في حين بلغت الوفيات 888 ألفا و623 حالة وفاة.

يأتي ذلك في وقت تظاهر فيه آلاف الأشخاص في ألمانيا السبت احتجاجا على تدابير كورونا والتطعيمات الإجباري المخطط لها.

وفي الجارة فرنسا، تظاهر معارضون لشهادة التلقيح في شوارع عدد من المدن قبل يومين من بدء اعتمادها، مطالبين بـ«الحرية» ومنددين بـ«الأبارتهايد» الذي تفرضه -وفق آرائهم- الحكومة بين الملقحين وغير الملقحين. من جهتهم، تظاهر بضعة آلاف بهدوء في ستوكهولم وغوتبورغ، ثاني أكبر مدن السويد، احتجاجا على شهادة التلقيح ضد كوفيد-19.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.