لافروف: السراج وقع وثيقة تحدد شروط الهدنة في ليبيا وحفتر طلب مهلة

14

ذكرت موسكو أن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، وقع وثيقة تحدد شروط الهدنة في ليبيا، بينما طلب قائد «الجيش الوطني الليبي»، المشير خليفة حفتر، وقتا إضافيا لدراستها.

وأفاد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي عقده، امس، مع نظيره التركي، مولود تشاووش أوغلو، بعد انتهاء المفاوضات حول وقف إطلاق النار في ليبيا، أفاد بتحقيق «تقدم كبير» في المشاورات التي تم عقدها.

وأوضح لافروف أن المفاوضات تركزت على النظر في وثيقة تعزز نظام وقف إطلاق النار في ليبيا وتحدد شروطه، لافتا إلى أن السراج ورئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، وقعا عليها، بينما طلب حفتر مهلة لدراسة مسودة الاتفاق تنتهي صباح الثلاثاء. ورحبت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، بوقف إطلاق النار في ليبيا برعاية تركيا وروسيا، لكنها أشارت إلى ضرورة أن تتم عملية إعادة إعمار هذا البلد تحت الإشراف الدولي.

وقالت فون دير لاين للصحافيين بعد اجتماع عقدته مع رئيس وزراء لوكسمبورغ، إكزافييه بيتيل، امس الاثنين: «نعم، وقف إطلاق النار خطوة أولى في الاتجاه الصحيح، لكن ما تحتاجونه هو عملية تدعيم وإعادة بناء وحكومة وحدة. هناك طريق طويل ينبغي المضي فيه. ويجب أن تتم هذه العملية بقيادة الأمم المتحدة». وأضافت أن لهذا الشرط «أهمية قصوى»، وأنه مدعوم من قبل «عملية برلين».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.