لبنان الرسمي ندد بالإعتداء الإرهابي في نيس

الحريري: لا يمتّ للإسلام ولا لنبي المحبة بصلة

27

صدرت مواقف وتصريحات نددت بالاعتداء الارهابي في مدينة نيس الفرنسية. وأبرق رئيس الجمهورية الى الرئيس ايمانويل ماكرون، مؤكدا «وقوف لبنان الى جانب فرنسا في مواجهة هذه المحنة المستجدة».

الحريري: وغرّد الرئيس المكلف سعد الحريري عبر «تويتر»: «أشد الادانة والاستنكار للهجوم الاجرامي الشنيع على كنيسة نوتردام في مدينة نيس الفرنسية. الارهاب لا دين له، وجميع المسلمين مدعوون لنبذ هذا العمل المجرم الذي لا يمت للاسلام ولا لنبي المحبة في ذكرى مولده الكريم بأي صلة دينية واخلاقية وانسانية!».

باسيل: كما غرد رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل: «احترام الاديان واجب، وعدم المس برموزها من المقدّسات. حرية الاختلاف في الرأي تصونها شرائع الارض والسماء التي تحرّم قتل النفس (…). كل التضامن مع فرنسا».

حب الله: وقال وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عماد حب الله: (…) طبقوا معايير الحريات نفسها على الجميع ولنحم كل مجتمعاتنا. مع التأكيد: لا تبرير للأعمال الهمجية».

الحجار: أما النائب محمد الحجار  فكتب: (…) «لا يفوتني في هذه المناسبة إلا أن أشجب وأدين عمليات القتل والإرهاب الذي لا دين له مهما كانت طبيعتها ومن أي جهة أتت».

جنبلاط: وكتب رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط شاجبا ،جريمة نيس ضد الشعب الفرنسي لكنني أدعو إلى التمييز بين الإرهابيين والإسلام حتى لا يقعوا في فخ المتطرفين من كل الجهات الذين لا يهدفون إلا إلى إيقاظ بركان إسميس الذي لا يؤدي إلا إلى الحرب».

كرامي: وبدوره قال رئيس تيار «الكرامة» النائب فيصل كرامي: «الجريمة البغيضة مدانة بكل المقاييس الانسانية والدينية، فليس في الاسلام ما يبيح قتل الأبرياء والآمنين».

أحمد قبلان: في سياق متصل دان المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، في بيان، «كل أنواع الإرهاب، وقال: «(…) ندين بشدة العمل الإرهابي في مدينة نيس، ونتبرأ منه ونقف مع الشعب الفرنسي وكل شعب يتعرض للمظلومية والاضطهاد، ونؤكد أن رسول الله  نبي الرحمة والسلام والإنسان، والعقل والوعي والإلفة والمحبة والحقوق، ولسنا مسؤولين أبدا عن طاعون العقول المتحجرة والأفكار المسمومة بالانحراف الدموي والهوس الانتقامي (…)».

كما كانت مواقف مستنكرة لكل من الوزير السابق محمد الصفدي الذي قال «أن الممارسات الإرهابية التي ترتكب زورا باسم الإسلام مستنكرة»، النائب الان عون، النائب سيزار المعلوف والنائب المستقيل نديم الجميل، النائب المستقيل الياس حنكش ومفوضية الإعلام في «الحزب التقدمي الإشتراكي»، اضافة الى هيئات وفاعليات وشخصيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.