لبنان تحت صدمة النيران…كيف؟ ولماذا؟ ومن المسؤول؟

41

غداة اليوم الأسود الذي التهمت فيه النيران بالجملة ما بقي من لبنان الأخضر، وفي وقت ودع لبنان «شهيد النخوة» سليم أبو مجاهد، وبعد نعمة الأمطار التي ساعدت في إخماد كثير من النيران، تجددت الحرائق بشكل محدود في بعض المناطق، في وقت أعلنت هيئة إدارة الكوارث إبقاء اجتماعاتها مفتوحة.

وفي السياق، أعلن المدير العام للدفاع المدني ريمون خطار أنّ الحرائق تجددت بشكل محدود في بلدات كفرمتى، وبعورته (قضاء عاليه)،  نطاق النهرين ودقون (الشوف) وقرنة الحمرا والزيرة والمطيلب (المتن) وبعورته ومزرعة الضهر (الشوف)، مؤكدا أن فرق الدفاع المدني تعمل على اخمادها بالتنسيق مع قيادة الجيش».

بدوره، أكد رئيس بلدية مزرعة الضهر حسيب عيد في مداخلة إذاعية أن الحريق تجدد صباح امس وتوسع ليطاول منطقة كبيرة وهو يتمدد بسرعة بسبب الهواء القوي ليطاول بعض القرى المجاورة.

كذلك، أعلن رئيس بلدية بعورته عدنان العياش تجدد  الحريق الذي اندلع في البلدة وأخمدته مياه الأمطار.

حمانا

وفي حمانا أيضا، شب، حريق كبير، في منطقة المرج – حمانا، حيث اتى على مساحات من الاعشاب اليابسة والاشجار الحرجية.

وعمل مركز حمانا والدفاع المدني واعضاء المجلس البلدي وفي حضور رئيسه فادي صليبي على اخماده قبل ان تتوسع رقعة النيران. كذلك ساهم اهالي البلدة بما توفر من وسائل لاخماد الحريق.

الضنية

كذلك، اندلع حريق فجرا في محلة وادي التنور في جبال الأربعين في أعالي الضنية، وقضى على مساحة من الاشجار الحرجية.

وعمل عناصر الدفاع المدني والاهالي على اخماده والسيطرة عليه.

حولا

وجنوبا، أخمد عناصر من الدفاع المدني حريقا  شب في مساحة شاسعة من الاعشاب اليابسة وقندول واشجار من الزيتون ومثمرة في حولا – مرجعيون.

عكار

وفي السياق نفسه، شب حريق كبير في بلدة ضهر ليسينة العكارية، وتحديدا في منطقة السهلات واتى على مساحة كبيرة من اشجار السنديان والزيتون واعشاب يابسة. وعملت خمس سيارات اطفاء من مركز حلبا الاقليمي في الدفاع المدني ومركزي بزبينا وعكار العتيقة على اخماد النيران وتطويقها وعدم توسعها. وشارك مواطنون وفرقة من اللواء الثاني في الجيش اللبناني في عملية اطفاء النيران.

والتهم حريق في خراج بلدة النورة، مساحة من الأعشاب اليابسة وامتد بفعل الرياح ليطاول الأشجار، وعمل عناصر الدفاع المدني بمساعدة الأهالي على إخماده قبل امتداده الى الأراضي المجاورة.

وأتى حريق في بلدة البقيعة العكارية على مساحة من الأرض العشبية اليابسة وأشجار مثمرة متنوعة، قبل أن يتمكن عناصر الدفاع المدني من السيطرة عليه.

1 Banner El Shark 728×90

والتهمت ألسنة اللهب أشجارا في بلدة القرقف العكارية وأعشابا يابسة، سرعان ما أخمدها الدفاع المدني.

وسيطر عناصر الإطفاء على حريق في بلدة دير دلوم أتى على مساحة من الأرض العشبية اليابسة.

واندلع حريق في خراج القموعة التهم مساحة من الأرض العشبية اليابسة وامتد بفعل الرياح الى أشجار الشوح، وتمكن عناصر الدفاع المدني بمساعدة الأهالي من تطويقه والسيطرة عليه.

وادي خالد

وفي وادي خالد أيضا، شب حريق في منطقة خط البترول – وادي خالد بمحاذاة الحدود اللبنانية السورية تمدد بسرعة وقد وصلت النيران الى كروم العنب وبعض البساتين المثمرة.

المشرف

ميدانيا أيضا، وبعد يومين على الحرائق الكبيرة في المشرف، تفقد رئيس اتحاد بلديات صيدا-الزهراني، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي منطقة الحرائق في المشرف ومحيط جامعة رفيق الحريري والمنازل التي أحاطتها النيران، معربا عن تضامنه وتضامن مجلس بلدية صيدا ومجالس بلديات الاتحاد مع جميع  الذين أصابتهم نيران الحرائق بالضرر، لا سيما الضرر البيئي الكبير الناتج من احتراق مساحات خضراء كبيرة من أحراج لبنان.

ونوه بجهود فرق إطفاء بلدية صيدا وشرطة البلدية والدفاع المدني اللبناني والفلسطيني وكل فرق الإطفاء التابعة لكل البلديات والقوى الأمنية والعسكرية وبجميع المتطوعين الذين تدخلوا منذ اللحظات الأولى لمكافحة الحرائق ومساعدة الأهالي في المشرف وسائر المناطق اللبنانية.

والتقى السعودي مدير جامعة رفيق الحريري مكرم سويدان، واستمع منه الى الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الجامعة خلال اندلاع الحرائق، لافتا إلى أنه استدعى اليوم قطاع الموظفين في الجامعة من أجل الاستعداد لاستئناف العام الدراسي اليوم.

 

جلسة طارئة للجنة الأشغال حول الحرائق

نجم لمحاسبة المتقاعسين وتدارك أي كارثة مستقبلية

عقدت لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه النيابية جلسة طارئة، امس، برئاسة رئيس اللجنة النائب نزيه نجم.

اثر الجلسة، أوضح نجم ان الجلسة تمحورت حول «موضوع الحرائق التي اجتاحت لبنان في الايام الماضية وأدمت قلوب جميع اللبنانيين. وفي بداية الجلسة وقف الجميع دقيقة صمت عن نفس الشهيد سليم ابو مجاهد، كما كان شكر لجهود رئيس الحكومة سعد الحريري وهيئة الطوارىء التي ترأسها وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن ووزير الدفاع الوطني الياس بو صعب ووزير البيئة فادي جريصاتي ومختلف المسؤولين».

اضاف: «كما كانت تحية لبطولة عناصر الدفاع المدني ودورهم الكبير في اخماد الحرائق، اذ بذلوا كل جهد مطلوب رغم شح الامكانات لانقاذ البلد من المزيد من الكوارث، كما كان شكر كبير وتحية للشباب اللبناني الذي وقف «الكتف على الكتف» قرب اهلهم والجيش اللبناني الذي قدم الكثير امس» (الأول).

وأعلن ان النقاش توزع على محورين، «الاول مراجعة المعطيات ومحاسبة من تقاعس والثاني استشراف من خلال توصيات لتدارك اي كارثة محتملة مستقبلية».

وقال: «بالنسبة للشق الاول كان بحث في فضيحة الطوافات التي اعتقد اللبنانيون انها ستنقذهم». موضحاً «ان طوافات «سيكورسكي» التي دفع ثمنها اللبنانيون من التبرعات تبين انها لا تعمل لاسباب يجب ان تتوضح. طالبنا بفتح تحقيق شفاف يجيب على تساؤلات عدة، هل يجب محاسبة اللجنة الفنية التي اختارتها اساسا، او محاسبة من قصر بالتدريب والصيانة، او من قصر بوضع موازنة لديمومتها وصيانة هذه الطوافات، او من نحاسب».

اضاف: «بالنسبة لموضوع التوصيات، فهي تتوزع على الشكل الآتي: 1- تطبيق قانون الدفاع المدني والمراسيم التطبيقية العائدة له. 2- تفعيل غرف العمليات التابعة للجان ادارة الازمات والكوارث في المحافظات وتخصيصها بالموازنات اللازمة. 3- الطلب من الحكومة الاسراع بتحضير تعديلات قانون حماية الغابات وتأمين مستلزمات الاستجابة لحماية الغابات. 4- مأسسة عمل وحدة ادارة مخاطر الكوارث لدى رئاسة الحكومة وتخصيصها بموازنة خاصة. 5- الطلب من الحكومة تكليف من تراه مناسبا لوضع خطة واستراتيجية لتحسين البنية التحتية لمواجهة الحرائق، ولاسيما: تجهيزات طوافات للاطفاء، تحديث سيارات الاطفاء وصهاريج المياه، شق الطرقات المناسبة في المناطق الحرجية والغابات، انشاء الطرقات المناسبة في المناطق الحرجية والغابات، انشاء خزانات ومصادر مياه في المناطق المعرضة للحرائق، تدريب الاجهزة البشرية وتزويدها بالاعتدة اللازمة لمكافحة الحرائق تفعيل دور مأموري الاحراج».

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.