لجنة الأشغال العامة تشكل «فرعية» للتنسيق بين الوزارات المعنية بالصرف الصحي ومياه الأمطار

12

عقدت لجنة الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه امس جلسة برئاسة النائب نزيه نجم الذي اشار اثر الجلسة،الى حضور كبير من النواب وممثلين للوزارات المعنية بالصرف الصحي ومياه الامطار.

وقال نجم بعد الجلسة: «عقدنا الاسبوع الماضي جلسة واليوم (امس) عقدنا جلسة ثانية، خصوصا اننا مقبلون على موسم الشتاء وخوفا مما يمكن ان يحصل من جراء المياه الآسنة ومياه الامطار، وعندما تختلطان تؤثران على المجاري. ونعرف انه كالعادة نصل الى هذا الوقت ولا نكون قد حضرنا شيئا، وبعد مداولات طويلة في هذه الجلسة والجلسة السابقة، اتخذنا قرارا في اللجنة بتأليف لجنة فرعية لمتابعة حثيثة وعلى الارض، وهي برئاسة الوزير السابق سيزار ابي خليل وعضوية النواب: حكمت ديب، حسين جشي، فيصل الصايغ، محمد الحجار وحسين الحاج حسن، وستعقد جلستين في الاسبوع، واحدة عند الحادية عشرة قبل ظهر الخميس المقبل، في حضور وزارة الطاقة، المدير العام لمصلحة مياه بيروت وجبل لبنان جان جبران، اتحاد بلديات المتن، بلديات الضاحية، بلدية بيروت، وزارة الاشغال، ومحافظي مدينة بيروت وجبل لبنان».

1 Banner El Shark 728×90

ولفت  الى انه «كلما كانت اللجنة كبيرة كلما قل الانتاج»، وقال: «اعتقد أن الوزير سيزار ابي خليل لديه خبرة جيدة لمتابعة هذا الموضوع، وسأحضر غالبية الجلسات واتابعها ونستفيد من خبرة الجميع، وكل اثنين وخميس سنعقد جلسات لنستطيع ان نتوصل الى قاسم مشترك بين الوزارات، لأنه، مع الاسف، ما شعرنا به اليوم «امس» ان كل وزارة او مؤسسة في الدولة لا علاقة لها بالاخرى ولا يوجد تنسيق ولا يعرفون هل تغرق طريق جل الديب وساحل المتن بالمياه او لا. بلدية بيروت اعطتنا تطمينات مع المحافظ، ولكن بالنسبة الي ليست كافية. لنكن واقعيين، نطلب بالتفصيل الممل الاجراءات التي تحصل، محطة التكرير تحتاج الى سنتين ونصف سنة ولا نستطيع ان ننتظر هذا الوقت ولدينا الصرف الصحي ومياه الامطار، ولا يجوز ان تبقى على هذه الحالة، اي الاختلاط مع بعضها البعض. هذه اللجنة ستتابع عملها وسأتابع معها لنصل على الاقل الى امرار هذه الشتوية ونحضر، في الاطار نفسه، خططا انقاذية فعلية لتكون لدينا نتائج».

وأضاف: «أجرينا اتصالا برئيس الحكومة وسيحضر ممثل له هو فادي فواز، وستكون هناك متابعة شخصية منه، وهذا ما ابلغني اياه ويريد وضع الموضوع على خريطة حقيقية ونهائية».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.