لجنة دولية: الوقت غير مناسب لعودة اللاجئين وضحايا الحرب السورية 350 ألف قتيل

30

دخلت قوات النظام السوري قرى جديدة غرب مدينة درعا (جنوب) لتضع المنطقة بالكامل تحت سيطرتها، وتأتي الخطوة الأخيرة بعد أسبوعين من السيطرة على الأحياء التي كانت تسيطر عليها المعارضة في درعا (مهد الثورة)،

وفي سياق متصل، قالت لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا إن «هذا الوقت غير مناسب لأي شخص يفكر في أن سوريا بلد مناسب لإعادة اللاجئين، فالحرب ضد المدنيين السوريين مازالت مستمرة».

وقالت اللجنة -في تقرير رفعته اللجنة إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف- إن «النظام السوري لا يقوم بأي تحركات لتوحيد البلاد أو إجراء مصالحة حقيقية بين السوريين».

وأوضحت اللجنة في تقريرها أن قوات النظام السوري مارست الحصار والتجويع والقتل والتعذيب والتحرش الجنسي والإخفاء القسري ضد معارضيها، وهي ممارسات تعد جرائم حرب.

واتهم التقرير في المقابل ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية باحتجاز آلاف النساء والأطفال ممن يشتبه في علاقتهم بتنظيم الدولة الإسلامية في مناطقها.

وفي أول تقرير احصائي لعدد القتلى في سوريا منذ 2014 قالت الامم المتحدة ان 350209 أشخاص على الاقل قتلوا في الصراع الدائر منذ عشر سنوات ويشمل العدد  المدنيين والعسكريين.

وأشارت ميشيل باتيليت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان ان واحدا من كل 13 ضحية كان امرأة او طفل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.