لجنة قضائية برلمانية تتّهم ترامب بالتحريض وبيلوسي تعتبره خطراً على أميركا

8

صوت مجلس النواب الأميركي، امس، لصالح المضي قدما في مناقشة التشريع الخاص بعملية عزل رئيس الولايات المتحدة الحالي، دونالد ترامب.

وصوت 221 مشرعا في مجلس النواب، الغرفة السفلى للكونغرس الأميركي، لصالح إقرار قواعد المناقشات حول وثيقة عزل ترامب وعملية إجراء التصويت حول الموافقة عليها أو رفضها، بينما عارض 203 نواب هذه الأجندة.

وتنص خطة الجلسة على فتح المناقشات العامة التي من التوقع أن تستمر ساعتين ليتم بعد ذلك إجراء التصويت بشأن مشروع القانون.

وقالت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، في بداية المناقشة، إن ترامب «حرض على التمرد المسلح على الدولة ولا بد أن يرحل».

وشددت على أن الرئيس الحالي يمثل «تهديدا واضحا»، معتبرة أنه يجب أن يتم عزله مع إدانته من قبل مجلس الشيوخ.

وحمّلت اللجنة القضائية بمجلس النواب الأميركي الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مسؤولية اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس الأسبوع الماضي.

ونشرت اللجنة القضائية في مجلس النواب  تقريرا عن اقتحام الكونغرس أثناء جلسة التصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن، وقالت فيه إن تأكيد ترامب أثناء خطابه على مزاعمه «التي لا أساس لها من الصحة» بشأن نتائج الانتخابات؛ جعل مؤيديه يعتقدون أن العملية الديموقراطية تشكل تهديدا للبلاد.

واستشهد التقرير بخطاب ترامب الذي وجهه لأنصاره قبيل عملية الاقتحام، حيث حثهم على التوجه إلى الكونغرس.

وذكر التقرير أنه رغم اقتراح الرئيس على أنصاره التوجه إلى الكونغرس بشكل سلمي، فإن المضمون العام لخطابه كان تهديدا، وهو ما فهمه مؤيدوه.

وشدد زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر على ضرورة محاكمة المتورطين في اقتحام مبنى الكونغرس، محذرا من أنهم يهددون الأمنين الداخلي والقومي، وأنهم عازمون على ارتكاب مزيد من العنف والتحريض عليه.

تعليق 1
  1. Yehia Hawatt يقول

    Already on Facebook

    Violence is repudiated

    God bless America
    God bless the American people

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.