لقاءات سياسية ونيابية وفرانكوفونية في بعبدا

9

ينتقل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قبل ظهر غد الجمعة الى المقر الرئاسي الصيفي في قصر بيت الدين، حيث يزاول نشاطه الرسمي وسيقام له استقبال رسمي وفق المراسم المعتمدة.

وكان قصر بعبدا شهد امس سلسلة لقاءات تناولت مواضيع سياسية وانمائية وثقافية.

سياسيا، استقبل الرئيس عون عضوي تكتل «لبنان القوي» النائبين اسعد درغام ومصطفى حسين، وعرض معهما الاوضاع العامة في البلاد، الى المشاريع الانمائية في منطقة عكار وحصتها من برنامج «سيدر».

كما تطرق البحث الى التعيينات الادارية المرتقبة وحقوق ابناء المنطقة فيها.

1 Banner El Shark 728×90

واستقبل الرئيس عون ممثله الشخصي لدى المنظمة الدولية الفرانكوفونية «OIF» الدكتور جرجورة حردان الذي اطلعه على الزيارة المرتقبة للمديرة التنفيذية للمنظمة الفرانكوفونية كاترين كانو لبيروت في ايلول المقبل على رأس وفد من المنظمة، بهدف لقاء المسؤولين اللبنانيين والاطلاع على المقر الجديد للمكتب الاقليمي للشرق الاوسط للمنظمة.

وسيتناول البحث ايضا مع الوفد الفرانكوفوني، تجديد الاتفاقية اللغوية الجديدة لمدة خمس سنوات اضافية. وتتزامن زيارة السيدة كانو مع احتفال لبنان بالعيد الخمسين لتأسيس المنظمة الدولية للفرانكوفونية، اضافة الى بدء المئوية الاولى لولادة لبنان الكبير.

واستقبل الرئيس عون عضو الهيئة الوطنية لحقوق الانسان الدكتور بلال محمد مصباح صبلوح، الذي اقسم اليمين امام رئيس الجمهورية تمهيدا لمباشرة عمله في الهيئة التي كان الاعضاء الاخرون فيها قد اقسموا اليمين يوم 16 تموز الفائت، وغاب الدكتور صبلوح يومها لوجوده خارج لبنان.

وفي قصر بعبدا، وفد من عائلة صاحب مجلة «الافكار» ورئيس تحريرها الراحل وليد عوض، الذي ضم ابنه المهندس خالد عوض وابنته عضو مجلس نقابة الصحافة الاعلامية زينة عوض وحفيده وليد خالد عوض، الذين شكروا رئيس الجمهورية على مواساة العائلة بغيابه ومنح الفقيد وسام الاستحقاق اللبناني الفضي تقديرا لعطاءاته.

ونوه الرئيس عون بـ»الدور الاعلامي المميز الذي لعبه الراحل وليد عوض ومواقفه الوطنية ودفاعه عن الحرية والثوابت الوطنية اللبنانية».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.