للحفاظ على أمن لبنان ومنع توسّع الحرب

توافق مصري - أردني تجاه تطورات الأوضاع في غزة

10

اكد وزير الخارجية والهجرة وشؤون المصريين بالخارج بدر العاطي، الأربعاء، تطابق في الرؤى والمواقف المصرية الأردنية تجاه تطورات الأوضاع في قطاع غزة.وقال الوزير عبد العاطي، في مؤتمر صحافي مشترك مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي في القاهرة: “ناقشنا تبادل الرؤى حول الملفات الإقليمية والدولية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية”.
وأشار إلى توافق مصري – أردني على استمرار الجهود المشتركة للتحرك بجدية من أجل وقف إطلاق النار في غزة، معلنا رفض السياسات الإسرائيلية الممنهجة التي تطالب الفلسطينيين بالنزوح من مناطق غزة.
وأكد عبد العاطي الرفض الكامل لسيطرة إسرائيل على الجانب الفلسطيني من معبر رفح الأمر الذي أدى إلى منع دخول المساعدات لغزة، مشيرا إلى أن “استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة يمثل وصمة عار على المنظومة القانونية الدولية”.
بدوره، كشف الوزير الصفدي عن جهود مصرية أردنية مشتركة لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، مشيرا إلى أن “الاحتلال الإسرائيلي ارتكب جـرائم حرب غير مسبوقة في التاريخ الحديث”.
وقال الصفدي إن “الاحتـلال الإسرائيلي يمارس إجراءات غير شرعية لعرقلة دخول المساعدات إلى قطاع غزة”، موضحا أن “الاحتـلال الإسرائيلي يستهدف القضاء على وكالة “أونروا” من أجل تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين”.
وأشار إلى أن الأردن يقف إلى جانب مصر في مطالبتها بضرورة خروج قوات الاحتلال الإسرائيلية من معبر رفح حتى تتدفق المساعدات إلى قطاع غزة.
وبين الصفدي أن الأوضاع في غزة ساءت كثيرا والمسؤول هو الإجراءات الإسرائيلية التي تعيق دخول المساعدات الإنسانية، لافتا إلى “وجوب تحرك المجتمع الدولي لوقف هذا العدوان بإجراءات عملية”.
وأضاف أنه لا شيء يبرر عجز المجتمع الدولي عن إدخال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، مؤكدا أن “ما تمارسه إسرائيل في الضفة الغربية يقضي على فرص حل الدولتين”.
ولفت الجانبان المصري والاردني الى وجوب الحفاظ على امن لبنان وأمنه واستقراره والحيلولة دون توسع الحرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.