لمنع انزلاق لبنان إلى الفوضى ولإنهاء حرب سوريا

الأردن يتّهم «تنظيمات إيرانية» باستهداف أمنه القومي

17

أشار وزير الخارجية الأردني، ​أيمن الصفدي​، الى انه «: يجب العمل على منع انزلاق ​لبنان​ إلى الفوضى، كما يجب انتهاء ​الأزمة السورية​ والمسار السياسي هو السبيل الوحيد لتحقيق ذلك».

ولفت الصفدي، الى أن «مقتل شيرين وما جرى في جنازتها مفزع والقضية الأساسية هنا هي الإسراع في حل سياسي للصراع»، مؤكداً «أننا نقف ضد أي اجتياح لأي دولة أو انتهاك لسيادتها والاعتداء على سلامة أراضيها».

ورأى أن «تأثيرات الحرب في أوكرانيا ستشملنا جميعا ويجب أن نعمل معا لمواجهة تداعياتها»

من جهة ثانية اتهم مدير الإعلام العسكري للقوات المسلحة الأردنية ما وصفها بتنظيمات إيرانية خطيرة باستهداف الأمن القومي الأردني من خلال الحدود السورية الأردنية.

وخلال مقابلة تلفزيونية، قال المسؤول العسكري الأردني إنه تم رصد تصاعد في عمليات تهريب المخدرات عبر الحدود السورية، مشيرا إلى أن الهدف منها تمويل ما سماها بالمليشيات التي تنشط على الحدود الأردنية.

وحذر المسؤول الأردني من عواقب ترك الأردن وحيدا في هذه المواجهة ما قد يشكل تهديدا لدول الجوار، لافتا إلى أنه تم ضبط 20 مليون حبة كبتاغون خلال 2022.

وبيّن المصدر ذاته أن تهريب المخدرات أصبح ممنهجا والجيش يخوض حربا حقيقية على الحدود مع سوريا.

و يوم الأحد أعلن الجيش الأردني في بيان أنه قتل 4 مهربين وأصاب آخرين لدى محاولتهم اجتياز الحدود من سوريا إلى المملكة وبحوزتهم كميات كبيرة من المخدرات.

وأكد مصدر اردني ان «القوات المسلحة، أحبطت ومنذ بدء العام الجاري العديد من عمليات التسلل والتهريب بكافة أشكاله».

وأعلن الجيش الأردني في 27 كانون الثاني الماضي أنه أحبط عددا من محاولات تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة وقتل 27 مهربا لدى محاولتهم اجتياز الحدود من سوريا إلى المملكة بإسناد من مجموعات مسلحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.