مؤسسات تجارية تقفل أبوابها لإعادة تسعير بضائعها تماشياً مع جنون الدولار

31

عمد اصحاب مؤسسات ومحال تجارية عدد من المناطق لاسيما في النبطية ومنطقتها الى اقفال ابوابهم ليتسنى لهم رفع اسعار المواد الغذائية والتموينية لديهم بذريعة ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء، حيث تخطى سعر الصرف الـ23 الف ليرة للدولار الواحد.

ولوحظ ان احدى السوبر ماركات في منطقة النبطية أقفلت ابوابها بالرغم من وجود مواطنين في داخلها، وعمد الموظفون فيها الى التضييق على الزبائن لاجبارهم على الخروج بحجة الاقفال.

كما اقفلت بعض محطات البنزين ابوابها بعدما كانت فتحت صباحا وشهدت ازدحاما للمواطنين، ولم تكمل عملية البيع بحجة نفاد الكمية لديها.

وفي السياق نفسه، اقفلت معظم المحال التجارية والسوبرماركات في بلدات قضاء مرجعيون أبوابها بعدما سجل الدولار ارتفاعا جنونيا في السوق السوداء. وامتنع معظم التجار عن البيع خوفا من عدم قدرتهم على تعويض السلع التى يتم بيعها. وتسود حالة من الجمود في الأسواق.

ونتيجة الإرتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار، اقفلت السوبرماركات والمحال التجارية الغذائية في حلبا، وذلك لتسعير البضائع على سعر صرف الجديد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.