مؤشرات مشجعة على تراجع كورونا

الوراثة تثبت مصدره الصين

17

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، «إننا نرى مؤشرات مشجعة على صعيد تراجع وباء كورونا، إلا أنه لايزال هناك نتائج مختلفة عالميا».

ووصف مدير عام منظمة العمل الدولية جاي رايدر، تأثير جائحة كوفيد-19 على عالم العمل بأنه «كارثي» وأسوأ بكثير من تأثير الأزمة المالية لعام 2008.

وقال رايدر في افتتاح مؤتمر وزاري مدته أسبوعان «إذا نظرنا إلى هذا الأمر ككل، فإن هذا يمثل أزمة في عالم العمل تساوي أربعة أمثال شدة الأزمة المالية في 2008 و2009».

كما حذر من تعاف اقتصادي متفاوت بعد الجائحة، وهو ما يغذيه جزئيا «التفاوت الجسيم في توزيع اللقاحات».

وفي مقال نشر في صحيفة «وول ستريت جورنال». قال خبيران أمريكيان أن تسلسل التركيب الوراثي الخاص بفيروس كوورنا يشير بقوة إلى أن الفيروس تم تصنيعه داخل مختبر صيني.

وفي المقال الذي كتبه كل من الدكتور ستيفن كواي الرئيس التنفيذي لشركة «أتوسا ثيرابيوتكس»، التي تطور علاجات لسرطان الثدي وفيروس كورونا، وريتشارد مولر، أستاذ الفيزياء في جامعة كاليفورنيا بيركلي، قالا إن «السبب الأكثر إقناعا لقبول فرضية التسرب في المختبر يستند بقوة إلى العلم»، مشيرين إلى أن «كوفيد – 19 له بصمة وراثية لم تتم ملاحظتها مطلقا في فيروسات كورونا الطبيعية».

وأكدا أن «مختبر ووهان كان معروفا بإجراء أبحاث تعرف باسم أبحاث اكتساب الوظيفة، حيث يقوم العلماء عن قصد بتصميم الفيروسات لزيادة معدل الوفيات الناجمة عنها وزيادة قابلية انتقال مسببات الأمراض أو ضراوتها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.