مئات المستوطنين يستبيحون الأقصى في ذكرى النكبة

12

استباح مئات المستوطنين المتطرفين، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية موسعة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وسط اعتداءات بحق المصلين، ورفع العلم الإسرائيليّ بشكل علنيّ.

وصدر عن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس بيان صحافي جاء فيه أن 423 من المتطرفين اليهود اقتحموا المسجد الأقصى صباح الثلاثاء، من جهة باب المغاربة، وبحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف البيان أن المتطرفين اليهود رفعوا علم الاحتلال 4 مرات في المسجد الأقصى، فيما تعاملت شرطة الاحتلال مع من رفعوا العلم بلطفٍ تام.

وحول غيرها من الانتهاكات التي سُجلت، قالت الأوقاف إن شرطة الاحتلال منعت الكثير من المصلين ومن كافة الأعمار من دخول المسجد الأقصى، كذلك أخرج أحد ضباط الشرطة عددًا من الشبان والإناث من ساحات المسجد بدون أيّ سبب.

ونشرت منظمة “بيادينو” اليمينية الإسرائيلية المتطرفة على شبكات التواصل، مقطع فيديو لمستوطن وهو يرفع العلم خلال اقتحام المسجد الأقصى .

ووضع عناصر من المنظمة علم الاحتلال خارج باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، وهو الباب الذي تتم من خلاله الاقتحامات بحراسة الشرطة.

وقال رئيس الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إنّ الأمر مخطط له وتم باتفاق مسبق بين شرطة الاحتلال والجماعات المتطرفة.

وحمل في تصريحات صحافية الحكومة الإسرائيلية المسؤوليّة التامة لأنّها هي من تسهل للمتطرفين اقتحام الأقصى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.