ماكرون يؤكّد على أولويات فرنسا خلال رئاستها الاتحاد الأوروبي

57

التقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في عاصمة بلاده رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين، بقصر الإليزيه في باريس امس، بمناسبة بدء فرنسا رئاسة الاتحاد الأوروبي.

وجرى خلال اللقاء بحث آخر تفاصيل الأجندة الفرنسية لرئاسة الاتحاد، كما بحث الجانبان أولويات الرئاسة الفرنسية، وبينها الإصلاحات في منطقة شينغن والتهديدات الضاغطة على القارة العجوز، وبينها الوضع الوبائي والتوترات الجيوسياسية خصوصا في أوكرانيا.

وتسلمت فرنسا رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي لمدة 6 أشهر في الأول من كانون الثاني.

وستكون الفكرة المهيمنة للرئاسة الفرنسية -على مدى الأشهر الستة المقبلة- هي الحاجة إلى قدر أكبر من الحكم الذاتي للكتلة المكونة من 27 دولة.

وكان ماكرون يدافع عن الفكرة منذ توليه السلطة قبل 5 أعوام، وسيستخدم الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي، الذي يضع الأجندة السياسية للمنطقة، لمحاولة تنفيذها.

ومن بين الموضوعات الرئيسية، التي تريد باريس الترويج لها، إدخال الحد الأدنى للأجور بالاتحاد الأوروبي، وضريبة الكربون على المنتجات المستوردة، وإصلاح القواعد المالية للاتحاد.

كما تريد باريس تسريع المناقشات بين الدول الأعضاء للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن الإصلاح المتوقّف لنظام اللجوء بالكتلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.