ماكرون يرفض استقالة رئيسة الوزراء وزعيم الجمهوريين يصفه بالمتغطرس

33

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن رئيسة الوزراء إليزابيث بورن قدمت استقالتها، ، إلى الرئيس إيمانويل ماكرون الذي رفض قبول استقالتها، ويأتي هذا التطور بعد الانتكاسة التي تعرض لها تحالف ماكرون بفقدانه الأغلبية المطلقة في البرلمان.

وقالت الرئاسة، في بيان، إن ماكرون رفض استقالة بورن “لتتمكن الحكومة من متابعة مهامها والتصرف في هذه الأيام”، وأضافت أن الرئيس سيجري المشاورات السياسية اللازمة لتحديد الحلول البناءة الممكنة لخدمة الفرنسيين.

ويعقد الرئيس الفرنسي  لقاءات مع عدد من مسؤولي الأحزاب الفائزة، سعيا لاحتواء تداعيات نتائج الانتخابات، وكان بين من التقاهم  زعيم حزب الجمهوريين كريستيان جاكوب، وذلك وسط محاولات نواب الائتلاف الفائز لتشكيل تحالف برلماني يحظى بالأغلبية.

في هذه الأثناء، انتقد زعيم حزب “الجمهوريين” (Les Republicains) كريستيان جاكوب الرئيس إيمانويل ماكرون، ودعاه إلى تقديم تنازلات بعد الانتكاسة التي مني بها تحالفه.

وأضاف أن على الرئيس أن يأخذ بمقترحات حزبه، وقال إن الجمهوريين موجودون حاليا في معسكر المعارضة، وسيستمرون في ذلك.

ويحتاج ماكرون إلى دعم كتل برلمانية أخرى من أجل تمرير إصلاحات يطمح لتنفيذها خلال ولايته الثانية، ويتعلق بعضها بالضرائب وتعزيز قطاع الطاقة النووية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.