ماكرون يسمي كاستيكس على رأس الحكومة الفرنسية

20

عين الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، امس جان كاستيكس، رئيسا جديدا للحكومة خلفا لإدوارد فيليب الذي قدم استقالته.

وأعلن قصر الإليزيه في بيان صحافي تسمية كاستيكس، وهو شخصية سياسية من اليمين المعتدل خططت لاستراتيجية إنهاء فترة الإغلاق التي فرضها تفشي فيروس كورونا، رئيسا للوزراء بعد ساعات من استقالة فيليب.

ويعتبر تعيين كاستيكس في هذا المنصب أول خطوة في حركة التعديلات الحكومية في أعقاب جائحة كورونا والانتخابات المحلية التي كان أداء حزب ماكرون فيها سيئا.

ووفقا للموقع الرسمي للحكومة الفرنسية فإن دور كاستيكس كمنسق استُحدث ليساعد فرنسا على «السيطرة وتقليل انتشار فيروس كورونا في ظل إعادة فتح اقتصاد البلاد»، فقد أشرف على تطبيق قوانين وإجراءات الإغلاق في فرنسا ابتداء من 2 نيسان وحتى 11 أيار. وشغل رئيس الحكومة الجديدة منصب عمدة منطقة «براد» في جنوب فرنسا منذ 2008 وكان عضوا في حزب الجمهوريين، وهو الحزب السياسي اليميني الذي ينتمي له الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.

وأكد المتحدث باسم الحزب  كاستيكس استقال من الحزب قبل تسلم رئاسة الحكومة في المنصب الذي كلفه فيه ماكرون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.