مجلس النواب الأميركي يقرّ تعيين وزير الدفاع.. وبايدن يطلق إستراتيجية لمحاربة «كورونا»

15

وقّع الرئيس الأميركي جو بايدن 10 أوامر تنفيذية جديدة تنظم إجراءات التعامل مع جائحة فيروس كورونا، وإنتاج اللقاحات وتوزيعها في الولايات المتحدة، وذلك ضمن إستراتيجيته الوطنية لمحاربة الجائحة. من ناحية أخرى، أقر مجلس النواب تعيين مرشح الرئيس الجديد لشغل منصب وزير الدفاع، وهو الجنرال لويد أوستن.

وقال بايدن خلال اجتماع في البيت الأبيض إن البلاد تعيش حالة طوارئ، وإن آلية توزيع اللقاح التي وضعتها الإدارة السابقة كانت فاشلة، وأضاف أن خطته للتصدي لجائحة كورونا كاملة وشاملة وتهدف لإيصال 100 مليون جرعة من اللقاح إلى الأميركيين خلال الأيام المئة الأولى من رئاسته.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه تم توزيع 35.9 مليون جرعة لقاح حتى صباح الأربعاء، منها 16.5 مليون جرعة استخدمت بالفعل.

وأشار بايدن إلى أنه سيطلب من الكونغرس زيادة تمويل أفراد الطواقم الطبية، منبها إلى أن الأمر سيتطلب شهوراً قبل وصول اللقاحات إلى جميع الأميركيين.

في المقابل، عبّر زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفين مكارثي عن خيبة أمله من توقيع إدارة جو بايدن على عدد من الأوامر التنفيذية وعودتها لمنظمة الصحة العالمية، وقال مكارثي خلال مؤتمر صحافي إن تركيز الإدارة والكونغرس يجب أن يكون على الشعب الأميركي واحتياجاته.

من ناحية أخرى، صوّت أغلبية أعضاء مجلس النواب بالموافقة على منح مرشح بايدن لمنصب وزير الدفاع استثناء من شرط التقاعد، للسماح له بتولي المنصب، قبل أن ينهي فترة السنوات السبع التي يفرضها القانون على الضباط المتقاعدين. وجاءت نتيجة التصويت بــ326 صوتا مؤيدا لصالح منح الاستثناء مقابل 78 صوتا معترضا.

ودعا زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر المشرّعين الجمهوريين والديموقراطيين إلى التعاون من أجل تسريع إجراءات تثبيت مرشحي الرئيس بايدن للمناصب الوزارية والأمنية، وحذر شومر من تداعيات أي تأخير في الموافقة على ترشيحات الرئيس على الأمن الأميركي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.