مجلس رفع الاحتلال الإيراني و«سيدة الجبل»: لكتلة سياسية شعبية لرفض الأمر الواقع

25

عقد «المجلس الوطني لرفع الإحتلال الإيراني عن لبنان» و»لقاء سيدة الجبل» مؤتمراً صحافياً، القى في مستهله النائب السابق الدكتور فارس سعيد كلمة، قال فيها: «بيَّنتْ 7 جلسات نيابية لانتخاب رئيس الجمهورية حتى الان اننا أمامَ مشكلتين:مشكلة تعطيل الجلسة، بإفقاد النصاب الدستوري للدورة الثانية أو التالية، كما يحدده الرئيس بري. وهذا بقرار إيراني ينفّذه «حزب الله» بالتعاون مع الرئيس برّي و«التيار الوطني الحرّ». ومشكلة عجز القوى النيابية المقابلة عن كسر قرار التعطيل (…)».

وتوجه الى النواب: «أيها السادة النواب، تظهر علامات التعب على وجوهكم بعد 7 محاولات فاشلة لانتخاب رئيس، لأن لبنان تحت الاحتلال الايراني وهذا ليس عنواناً فضفاضاً، أو وجهة نظر لفريق، أو مزايدة على أي فريق آخر (…)».

وسأل النواب: «من هي القوة القادرة على منعكم من انتخاب رئيس للجمهورية بعد انتخابات نيابية اكّدتم خلالها قدرتكم على التغيير ولم تغيّروا شيئاً (…)»؟ متوجها اليهم والى النواب والاحزاب والشخصيات السياسية: «أنتم مدعوون الآن إلى تركيز الجهود، كلّ الجهود، لاستنهاض الكتلة السياسية والشعبية الوطنية لرفض ومواجهة الأمر الواقع المفروض على لبنان بقوة سلاح «حزب الله» (…) الخلاص يكون بالجميع أو لا يكون، وللجميع أو لا يكون! إرفعوا الاحتلال الايراني عن لبنان».

بعد ذلك، قرأ النائب السابق الدكتور أحمد فتفت مانيفست «المجلس الوطني لرفع الإحتلال الإيراني عن لبنان».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.