محلّيات

مقالات

النشرة الإلكترونية

الوكلاء البحريون لتوخّي المنطلقات التجارية

أوضحت نقابة الوكلاء البحريين في لبنان في بيان، أن «مرفأ بيروت يستقبل سفن شركات الملاحة العالمية لنقل بضائع الحاويات برسم السوق المحلي والترانزيت البحري والترانزيت البري، ومنها ما يعرف ببضائع المواد الخطرة بحسب تصنيف المنظمة العالمية البحرية (IMO) والتي تحدد المعايير الفنية لتناول البضائع من حيث التغليف والعزل والتكديس والنقل».

علوي من بكركي: للالتزام بالدستور

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر امس في الصرح البطريركي في بكركي، مستشار رئيس الجمهورية الوزير السابق سليم جريصاتي، في إطار استكمال مساعيه للاسراع بتشكيل حكومة جديدة.

الشامسي زار الخارجية والمجلس الاقتصادي

استقبل وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبه سفير دولة الامارات العربية المتحدة الدكتور حمد الشامسي في زيارة وداعية، لمناسبة انتهاء مهامه الديبلوماسية في لبنان وتعيينه سفيرا لبلاده في جمهورية مصر العربية.

كوبيتش زار دياب والحريري ووهبه مودّعاً

زار المنسق الخاص للأمم المتحدة بلبنان يان كوبيتش كلا من رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال شربل وهبه، مودعا لمناسبة انتهاء مهامه في لبنان.

«الوفاء للمقاومة»: الواقع المأزوم يتطلّب تحريكاً إستثنائياً لعجلة التأليف الحكومي

عقدت كتلة الوفاء للمقاومة اجتماعها الدوري في مقرها في حارة حريك، بعد ظهر اليوم، برئاسة النائب محمد رعد ومشاركة أعضائها. وأصدرت بيانا أشارت فيه الى «ان الواقع المأزوم في البلاد، يتطلب تحريكا استثنائيا لعجلة

جعجع: هدفنا تكوين جبهة إنقاذ معارضة وصولاً الى اجراء إنتخابات نيابية مبكرة

أعلن رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع في بيان، «إن الهدف من الاتصالات التي تقوم بها «القوات اللبنانية» في الوقت الحاضر، هو تكوين جبهة إنقاذ معارضة في أسرع وقت ممكن من أجل الدفع في اتجاه إجراء انتخابات نيابية مبكرة، تؤدي إلى وصول أكثرية نيابية مختلفة تعيد إنتاج السلطة كلها وفي طليعتها انتخابات رئاسية وتشكيل حكومة إنقاذ طال وطال انتظارها».

صمت القطاعين التجاري والسياحي على تمديد الإقفال علامة رِضى

«لا صوت يعلو فوق صحة اللبنانيين في محاربة جائحة كورونا»... هذا ما يُجمع عليه القطاعان التجاري والسياحي بعدما كانا الأكثر مطالبةً بإعادة فتح البلاد في الفترات السابقة، والدليل التزام أركان القطاعين الصمت في وقت يجري الحديث عن تمديد فترة الإقفال التام لأسبوعين إضافيين، في حين استمر القطاع الصناعي في المطالبة باستثنائه من القرار.