محلّيات

مقالات

النشرة الإلكترونية

«الكتلة الوطنية» دعت الحكومة للرحيل

حملت «الكتلة الوطنية» في بيان، «المنظومة الحاكمة مسؤولية حالة الجوع والإذلال التي تسببت بإنتحار مواطنين  في وضح النهار. إن حوادث خطيرة مماثلة سبق أن أشعلت «الربيع العربي» وأسقطت حكومات وأنظمة حول العالم. لا يختلف اليوم لبنانيان على أن هذه الحكومة ومن يحركها فشلت في القيام بأي إصلاح على الإطلاق، لا بل أصبح من المسلم به أنها تأخذ لبنان نحو الكارثة».

«الأحرار»: كفاكم استكباراً.. إستقيلوا

عقد المجلس الأعلى لحزب «الوطنيين الأحرار»، في البيت المركزي للحزب في السوديكو، إجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيس الحزب دوري شمعون وحضور الأعضاء، واصدر المجتمعون بيانا اشاروا فيه الى انه «في هذا الزمن البائس من تاريخ لبنان، زمن انهيار مصالح اللبنانيين ومؤسساتهم وأحلامهم، وغرقهم في مآسي فساد هذه المنظومة الحاكمة الصماء، المتنكرة لواقعها المأزوم، العاجزة كليا عن أي إنقاذ، والمتكابرة الموهومة بإنجازات واهية، والسابحة في كوكب ممانعة صانعيها وإرادتهم ومحاصصاتهم، المعزولة عن حقيقة وجع الناس وجوعهم ومآسيهم».

سلام: الفريق الحاكم أوصل لبنان الى الهاوية… وعليه أن يتنحى

اعتبر الرئيس تمام سلام، في حديث الى قناة «سكاي نيوز عربية»، «ان الفريق الحاكم أوصل لبنان الى الهاوية وعليه أن يتنحى ويفسح المجال للآخرين للقيام بمحاولة انقاذ». وقال: «ان رئيس الجمهورية (العماد ميشال عون) يتحمل مسؤولية كبيرة عما آلت إليه أحوال البلاد، وأن مواقف «حزب الله» الحادة تجاه الأشقاء العرب هي التي أوصلت لبنان الى عزلته الحالية».

«الخلايا النائمة» في لبنان.. تدريب وتوزيع أسلحة!!

يتزايد القلق الامني في البلاد بحيث بات يستحوذ على القسط الاكبر من اهتمام المراجع والقيادات السياسية والامنية المعنية على حد سواء التي توليه العناية والمتابعة اللازمتين خصوصا في ضوء الحديث المتنامي عن تسجيل عودة بعض عناصر التنظيمات التكفيرية والارهابية الى بعض المناطق والارياف  في كل من البقاع والشمال ورصد اكثر من تحرك لها لاعادة التموضع والعمل لتجنيد عدد من  الشبان العاطلين عن العمل والمعوزين الذين يقعون فريسة ما يقدم لهم من دولارات وذلك بحسب التقارير المرفوعة من قبل الاجهزة العسكرية والامنية المعنية بعمليات الرصد والمتابعة.

فضل الله: لا عذر للحكومة إما تتحمل المسؤولية وإلا تغادر

جدد العلامة السيد علي فضل الله الدعوة الى الحكومة «التي أخذت على عاتقها معالجة أزمات البلد، إلى أن تخرج من ترددها وتأخذ كل الخيارات التي توقف انهيار البلد، بعد أن أصبح واضحا أن تقاعس هذه الحكومة عن أداء دورها بدأ يترك تداعياته على تماسكها وعلى ثقة

الصايغ: حكومة الفشل والذل

غرد عضو «اللقاء الديموقراطي» النائب فيصل الصايغ على حسابه عبر «تويتر»: «أكثر من عملية انتحار مؤلمة لمواطنين اليوم يأسا من الوضع المعيشي المزري، والآتي اعظم. صرخة وجع أطلقها اتحاد نقابات المؤسسات السياحية نتيجة نحر القطاع السياحي مع من يحويهم من موظفين ومستثمرين. استهداف القطاع المصرفي والتعاطي مع المودعين بحقد واستخفاف. إنها حكومة الفشل والذل.. يدير الكثير من وزرائها رئيس أحد التيارات عبر «الواتس أب».. الأجدى أن يرسل لهم رسالة أخيرة يقول فيها: «استقيلوا».

إفرام: شهيد الجوع

غرد النائب نعمة افرام عبر حسابه على “تويتر” متوجها إلى من أطلق النار على جسده بسبب الجوع: “آلمتني صرختك يا شهيد الجوع تقول: لستُ بكافر الجوع كافر، وكأنك تناديني. فالبارحة في بياني توجهت إلى من جعلوك جائعا قائلا: الجوع كافر يا سادة. وصلتني رسالتك وتأكد لستَ بكافر بل هم. وأعدك لن يذهب موتك سدى فسيكون الشرارة التي ستبدل المقاييس وتستعجل التغيير”.