مذكرات ماري ترامب الحلقة الأخيرة

إتهامات ماري لـ«ترامب»: مخادع.. مهرج.. مضطرب نفسياً.. زير نساء ومعادٍ للسامية

113

تختم ماري ترامب ابنة شقيق الرئيس الأميركي مذكراتها بذكر وضع عمها الانتخابي وسعيه للفوز برئاسة ثانية للعودة الى البيت الأبيض رئيسا مجددا له فتقول:

في كل يوم يمر، يفقد عمي دونالد فرصة جديدة من فرصه للعودة الى البيت الأبيض من جديد. فهو من شدة انفعاله وجّه ويوجّه اتهامات عنيفة لمنافسه جو بايدن والصحافة الأميركية وكل من يعمل ضده. ففي مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفنلندي سولي نينيستو هاجم دونالد خصمه الديموقراطي المرجّح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، نائب الرئيس السابق جو بايدن، ووسائل إعلام وصفها بـ»الفاسدة» وبرلمانيين اتهمهم بـ»الخيانة» وتجنب الرئيس الأميركي الرد على العديد من الأسئلة المتعلقة بالملف الأوكراني. وأضاف ترامب: «نجل جو بايدن فاسد، وبايدن نفسه فاسد وهو لم يكن يوما رجلاً ذكيا. وهو اليوم أقل ذكاء منه عما كان عليه بالأمس.

ولطالما قام ترامب بمهاجمة صحافيي «واشنطن بوست» متهما اياهم بتأليف كتاب «غير نزيه» عن سياسته في مجال الهجرة.

 

مقتل فلويد اشعل شرارة

قد تحرق ترامب بنارها

إلى ذلك تتابع ماري ترامب مذكراتها معددة العوامل التي قد تقف ضد عودة عمها الى البيت الأبيض فتقول:

ان تهجّم عمي على المتظاهرين ضده يرسّخ مفهوم عداوتهم له ويرجح وقوفهم ضده. فهل ينسى المتابعون تحذير الرئيس من خروج أي تظاهرة في ولاية أوكلاهوما وأشار الى ان المتظاهرين والفوضويين والمحرضين لن يعاملوا باللين في خضم اضطرابات أوقدت شرارتها وفاة الأميركي ذي الأصل الافريقي جورج فلويد على يد شرطي. وهذا عامل آخر لمواجهة عرقية وفصل عنصري قد يكون سببا أيضا في فشله بالوصول الى البيت الأبيض من جديد. وكان ترامب قد انتقد السلطات المحلية في العديد من الولايات المتحدة لعدم تصديها بقوة للاحتجاجات الواسعة التي خرجت للتنديد بمقتل فلويد.

 

تعليقات مثيرة للجدل لـ«ترامب» بشأن النساء: مسك النساء من الفروج رائع

عامل جديد تضيفه ماري الي العوامل التي تعمل على عدم اعادة انتخاب عمها هو موقفه من النساء، وتعليقاته ومواقفه السابقة المثيرة للجدل بشأن النساء ما يدفع الكثيرات منهن الى عدم تأييده.

فتاريخ ترامب يزخر بالكثير من التعليقات التي تهين المرأة حتى قبل رئاسته الأولى وحتى اليوم في خضم معركته الانتخابية الثانية ولعل أشهر هذه المواقف ما تصدّر الصحف عام 2016 عن تفاخره بالتحرّش الجسدي بالنساء في تسجيل لمسابقة في هوليوود عام 2005 حيث قال حرفيا: «مسك  النساء من الفروج عملية رائعة وتقول ديبي والش رئيسة مركز النساء الأميركيات والسياسة في جامعة روتغير ان التعليقات امتداد لنهج ترامب في الحديث عن النساء. فما قاله عن هيلاري كلينتون وكارلي فيورنيا واليزابيت وارين وهايدي كروز وغيرهن كثيرات يشي بنهجه في الحديث عن النساء. وتذكر ماري بموقف عمها من ابنته ايفانكا:

لديها جسد في غاية الجمال، فلو لم تكن ايفانكا ابنتي، ربما كنت سأواعدها وأنام معها وكم اثير من جدل حول ملابس ايفانكا الفاضحة في البيت الأبيض..

ومن وجهة نظر نفسية: «عندما تتحول التعليقات الى اهانة.. فستصبح شديدة الأذى.

وتشير استطلاعات الرأي – حسب ماري ترامب الى ان عمها يخسر أصوات الناخبات بفارق كبير، فهو يفقد الدعم من النساء البيض وتذكر بالفيديو الذي يقول فيه عمها انه يحب اغواء النساء ويقول: أبدا ببساطة بتقبيلهن ولا أنتظر لأكمل مهمتي الجنسية معهن.

 

تسع معلومات عن ترامب

تكشف شخصيته

وأوجزت ماري ترامب تسعة اتهامات في نهاية مذكراتها وصفتها انها الأشد لذعاً والأكثر تأثيرا على عمها هي:

1- ترامب المخادع 2- ترامب المهرج 3- إن دونالد ترامب لم يتعرف على لارا زوجة ابنه إريك خلال 8 سنوات من زواجهما 4- ترامب مضطرب نفسيا 5- علاقة ترامب بوالدته ماري وهي علاقة واهنة وهو طفل 6- معاداته السامية 7- تعليقاته الفجّة 8- ترامب غير المبالي 9- ترامب زير النساء.

ختاما فإن معارضة المسلمين والأقليات له، إضافة الى موقف السود والنساء، والمهاجرين المجنسين، ومحاولته التقرب من النساء كما فعل مع مستشارته كيليان كونواي حيث وصفها بأنها رائعة الجمال، لكن زوجها لا يعرف قيمتها بل هو أعلم الرجال بها كلها عوامل تقف ضد عودة ترامب الى نعيم البيت الأبيض.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.