مذكرات ماري ترامب: مارلا مايلز… كيف تحوّلت من صديقة الى زوجة لدونالد؟ – الحلقة السادسة

63

عرضت مذكرات ماري ترامب في نهاية الفصل المتعلق بعلاقة الرئيس الاميركي بالنساء، مختصرا لعدد المرات التي تناولت أغلفة الصحف فضائح خيانة ترامب لزوجاته قبل ان يصبح رئيسا للولايات المتحدة.

 

صور ترامب تتصدر

الصحف الصفراء

ففي المرة الأولى، تصدرت صورة ترامب أغلفة الصحف الصفراء في نيويورك، بعدما اصطحب صديقته مارلا مايلز في عطلة عائلية في »أُسبن« برفقة زوجته إيفانا.

ولقد حاول ترامب إخفاء صديقته الى ان التقت بزوجته ايفانا وقالت لها: »أنا مارلا وأنا أحب زوجك، فهل تحبينه أنت؟«.

وتشير ماري الى ان عمها أيّد القصة، وذلك حينما كان شخصية بارزة في العمل في عقارات نيويورك. وأما الزوجة إيفانا فوصفت مارلا باللعينة المثيرة للغضب.

 

تزوج… وهو على علاقة

مع 3 نساء

ثم تزوج ترامب من مارلا مايلز في الفترة من 1993 – 1999 في وقت كان فيه على علاقة مع ثلاث نساء أخريات في الفترة ذاتها.

وأثناء زواجه من ميلانيا عام 2005، تقول الممثلة دانيلز أنها أنشأت علاقة حميمية مع ترامب على هامش بطولة للغولف قرب بحيرة تاهو بين كاليفورنيا ونيفادا.

ونشير هنا الى علاقة ترامب بكارين ماكدوغال والتي بيّناها في الحلقة الماضية.

 

19 امرأة اتهمن ترامب

بالتحرش الجنسي

تضيف المذكرات بأن 19 امرأة تقدمت كل واحدة منهن باتهامات ضد ترامب بالتحرش الجنسي في الفترة من ثمانينات القرن الماضي وحتى 2013.

وتعرّض الرئيس الأميركي كما تقول المذكرات لاتهامات من قبل 3 سيدات خلال العامين الماضيين. وكرّرن روايتهن مرات عدة وهن: ريتشل كروكس، التي كانت في سن الـ22 عام 2005، وروت كيف تحرّش بها الثري، عندما كانت موظفة استقبال في برج ترامب… موضحة أنها شعرت بأنها مهدّدة الى حدٍ ما، كما لو انه لم يكن أمامها خيار آخر.

والثانية هي سمانتا هولفي، التي شاركت في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة، التي ينظمها ثري العقارات ترامب، وقالت إنه كان يزور المرشحات في الكواليس وينظر إليهن بطريقة غير لائقة.

أما السيدة الثالثة فهي سوزان قسطنطين التي قامت بتدريب ادارات الحكومة الأميركية وكبار المحامين وادعت على ترامب بتهم التحرش بها.

 

علاقة ترامب بزوجته

الحالية ميلانيا

يقول خبراء لغة الجسد، كما جاء في مذكرات ماري، الى ان كاميرات التلفزيون راقبت ترامب وزوجته ميلانيا، وتتبعت حركاتهما باستمرار في يوم أداء اليمين الدستورية. لافتين الى ان العديد من المراقبين لاحظوا طبيعة العلاقة الباردة بين الزوجين. ويقول التقرير الصادر من الخبراء: على الرغم من ان ترامب وزوجته رقصا بشكل قريب، فإن طريقة رقصهما تدل على وجود علاقة غير متوازنة.

ويضيف التقرير ان الرئيس كان يجذب زوجته خلال الرقصة في حركة ذات إيحاءات جنسية، فيلتقيان في منطقة الحوض، في حين أن ميلانيا كانت تنسحب بعيدا منه، ما يشير الى أنها لم تكن تريد ان تندمج مع زوجها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.