مرتضى: نعمل لإنشاء صندوق المزارع

افتتح مركزاً زراعياً في عرسال

28

إفتتح وزير الزراعة والثقافة في حكومة تصريف الأعمال  عباس مرتضى مركزا زراعيا لمتابعة الشأن الزراعي في بلدة عرسال في البقاع الشمالي. ونظم له استقبال  على وقع الاغاني الشعبية في ساحة البلدة،  وكان في استقباله عضو كتلة  المستقبل النائب بكر الحجيري، رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري وفاعليات البلدة.

وألقى مرتضى كلمة أكد فيها أهمية الزيارة التي «تندرج في خانة رفع الحرمان عن عرسال». وقال: « كنا نعمل لإنشاء صندوق المزارع لحل الازمات، وبعد استقالة الحكومة ارسلنا المشروع إلى اللجنة الزراعية كي تتبنى صندوقا من أجل تعويض الازمات عن الكوارث التي تتعرض لها المواسم».

وتابع : «عرسال بالبال من خلال مشروع «مدد» الذي سيبدأ خلال اسابيع قليلة لإيصال الدعم والبذور من خلاله  وسيكون لعرسال حصة من العشرة مليارات دولار، وسنبقى دائما الى جانب عرسال في قطاع الزراعة سواء كنا مشاركين في الحكومة اوغير مشاركين «.

أما النائب الحجيري فشكر الوزير مرتضى على اهتمامه الانمائي في عرسال والبقاع الشمالي، وقال: «نتمنى ان تتمكن الحكومة الجديدة من إخراجنا من الازمات على كل المستويات». أضاف: «كوني عضوا في اللجنة الزراعية سيكون لنا إنجازات في الصيف المقبل على مستوى الزراعة في المحصول والإنتاج». وطالب وزير الشؤون الاجتماعية «بالاهتمام بمركز الشؤون في عرسال ودفع مستحقات الموظفين والمتعاقدين»، آملا فتح مركز زراعي آخر في الهرمل «يخفف الأعباء عن المزارعين».

من جهته أكد رئيس بلدية عرسال «الانتماء للارض». وقال: «لم يخطئ الرئيس بري عندما سماك وزيرا للزراعة ولم يخطىء الإمام السيد موسى الصدر عندما زار عرسال قبل 44 عاما عندما أبرز صورة عرسال الوطنية. ومهما حاولوا تشويه صورة عرسال، استطاعت ان تظهر الوجه الحقيقي في وطنيتها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.