مركبة أميركية مأهولة الى الفضاء بصاروخ فالكون

45

تم إطلاق صاروخ «فالكون-9» والذي يحمل السفينة «كرو دراجون» وعلى متنها إثنان من رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية.

ودخل طاقم المركبة الى متن المحطة الفضائية الدولية في عملية انجزت نجاح اول رحلة فضائية امريكية ماهولة منذ 9 سنوات وانفصلت المرحلة الأولى بنجاح عن الصاروخ. وتم البدء في المحاولة الثانية، وكان من المقرر في البداية الإطلاق في 27 أيار، ولكن تم إلغاؤه بسبب سوء الأحوال الجوية. يشار إلى أن هذه تعتبر أول رحلة أميركية مأهولة للفضاء منذ عام 2011، ومنذ ذلك الحين يسافر رواد الفضاء التابعون لناسا على متن مركبة الفضاء الروسية «سويوز». وأول رحلة فضائية لشركة خاصة على متنها أشخاص، حيث تعد المهمة حاسمة لمستقبل الرحلات الجوية المأهولة واستراتيجية ناسا للعمل مع الشركات الخاصة. ويتواجد على متن الطائرة «كرو دراجون» رائدا الفضاء الأميركيان بوب بينكن ودوغ هيرلي. وتتعاون وكالة ناسا في رحلات مأهولة مع شركتي «سبيس إكس» و»بوينغ»، حيث قام كل منهما بإنشاء واختبار مركبة فضائية خاصة به في وضع غير مأهول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.