مساعدون لترامب أمام القضاء

19

ذكرت وسائل إعلام أميركية أن اللجنة المعنية بالتحقيق في أحداث اقتحام الكونغرس استدعت 4 من كبار مساعدي الرئيس السابق دونالد ترامب للشهادة في الأحداث التي وقعت بمبنى الكابيتول في كانون الثاني الماضي. ومن أبرز هذه الشخصيات كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، وكبير مستشاري البيت الأبيض السابق ستيف بانون، وستطلب لجنة التحقيق من هؤلاء تقديم الوثائق ذات الصلة بالأحداث التي هزت النظام السياسي الأميركي. وفي بيانها، ذكرت لجنة مجلس النواب الأميركي المكلفة بالتحقيق أن هناك مزاعم تشير إلى أن هؤلاء الأشخاص الأربعة أجروا يوم السادس من كانون الثاني وقبله مباحثات واتصالات مع الرئيس ترامب بخصوص اقتحام الكابيتول، وتغيير نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس الحالي جو بايدن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.