مستوطنون يقيمون حفلاً راقصاً داخل المسجد الإبراهيمي في الخليل

17

أثارت إقامة مستوطنين حفلات راقصة داخل المسجد الإبراهيمي في الخليل، الليلة  ما قبل الماضية، غضبا واسعا عبر الفضاء الرقمي بين النشطاء الفلسطينيين والعرب.

وانتشر فيديو لمستوطنين يتراقصون ويتمايلون داخل المسجد الإبراهيمي، بشكلٍ واسع على شبكات التواصل، مما أدى إلى إثارة حفيظة النشطاء، واصفين المشاهد بـ»المخزية».

وندّد ناشطون فلسطينيّون بما اعتبروه «انتهاكا لحرمة المسجد» حيثُ تواصلت تعليقاتهم التي تعبّر عن استيائهم من تلك التصرّفات، مؤكّدين أنّ تلك المشاهد تهزّ قلب كل مؤمن.

وغرّد الكاتب الفلسطيني ياسر الزعاترة على المشاهد المتداولة، في منشورٍ جاء فيه «أدناه حفل راقص للمستوطنين في المسجد الإبراهيمي في الخليل. الخليل التي تركها اتفاق «أوسلو» (هندسة عباس) رهينة بيد المستوطنين. هنا الخليل، وهنا الضفة؛ فيما يتحدّث باعة الأوهام عن دولة في حدود 67. هذا السيناريو هو ما يعدّه الغزاة للمسجد الأقصى. إلى الجحيم هُم ومن يتواطأ معهم».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.