مسعود الأشقر الى مثواه الأخير في ديك المحدي

10

ودع لبنان واهالي الاشرفية والمتن الامين العام السابق لـ»الاتحاد من اجل لبنان» مسعود الاشقر في مأتم اقيم في باحة مدافن كنيسة مار الياس في ديك المحدي.

واقتصر الحضور على العائلة والمقربين والاصدقاء تقدمهم النائبان ادي معلوف ونقولا الصحناوي ورئيس مؤسسة «نورج» فؤاد ابو ناضر، في غياب عقيلة الراحل وابنته المصابتين بفيروس كورونا، التزاما بارشادات الكنيسة وقرارات وزارة الصحة حفاظا على السلامة العامة وبناء على طلب العائلة بمشاركتها الصلاة من المنازل وعبر فايسبوك.

ترأس الصلاة الجنائزية لراحة نفسه الاب اميل هاني الذي القى بعد تلاوة الانجيل المقدس كلمة رثاء.

ثم القت ابنة الراحل رايسا كلمة وجدانية باسم العائلة عبرت فيها عن «حزنها العميق بفقدان الوالد الحنون والمحب الذي لا يعوض» مؤكدة» الاستمرار في مسيرة بالصمود والتواضع واحترام الآخر التي رسمها والدها».

وبعد صلاة رفع البخور ووري الجثمان  في الثرى في مدافن العائلة.

وكان جثمان الاشقر قد وصل عند الساعة الثانية والنصف الى مسقط رأسه في بلدة ديك المحدي المتنية على وقع المفرقعات النارية وقرع اجراس كنائس البلدة حزنا، كذلك ارتفعت في البلدة اللافتات المودعة والمعبرة عن الحزن لخسارته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.