مسعى فرنسي لتذليل العقبات أمام ولادة الحكومة قبل الأربعاء

54

يزور الرئيس المكلف نجيب ميقاتي قصر بعبدا بعد ظهر اليوم في لقاء هو الرابع مع رئيس الجمهورية ميشال عون لانهاء مرحلة توزيع الحقائب على الطوائف والمذاهب وحسم عقدتي حقيبتي الداخلية والعدل لتبدأ مرحلة اسقاط الاسماء على الحقائب.

وتكشف اوساط سياسية مطلعة  عن مسعى فرنسي ناشط لتذليل العقبات التي تعترض التشكيل وحسم الخلاف حول توزيع بعض الحقائب لاستعجال التشكيل قبل 4 اب موعد المؤتمر الدولي لمساعدة لبنان الذي سيعقد في باريس.

وتكشف ان لائحة المرشحين لدخول الحكومة سواء الموضوعة من الرئيس عون او الرئيس المكلف تضم اختصاصيين غير حزبيين، خبراء في مجالات اختصاصهم ومجلين في القطاع الخاص. وتؤكد الاوساط ان الرئيس عون مرتاح لمقاربة الرئيس ميقاتي في موضوع تشكيل الحكومة.

وتكشف اوساط قريبة من مطبخ التشكيل ان الرئيس ميقاتي يعتمد طريقة التشاورفي تأليف الحكومة يعني الاتفاق على دور ومهمة الحكومة والتشارك يعني الاتفاق على اختيار اسماء الوزراء من القادرين على تنفيذ الاصلاحات، يوحون بالثقة للداخل والخارج ويعطون صدقية وجدية، خصوصا الرئيس ايمانويل ماكرون الذي يترأس في 4 اب عبر تطبيق زوم مؤتمرا دوليا لمساعدة لبنان، اعلن الرئيس الاميركي جو بايدن عن مشاركته فيه وقد تحدثت اوساط ديبلوماسية عن مفاجأة خصوصا اذا شكلت الحكومة قبل موعد المؤتمر كخطوة تعزز الافادة من الزخم الدولي للمساعدة. وقد تعزز خطوة التشكيل قبل الاربعاء موقف الرئيس عون في مخاطبة  المشاركين وطلب المساعدة منهم وتدعم موقف رئيس الحكومة في مشاركته في المؤتمر وتوجهه الى المشاركين الذين قد يرتفع عددهم مع تشكيل الحكومة ، ومن بينهم عرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.