مصر: استبعاد الإخوان المسلمين من الحوار الوطني

Egypt's President Abdel Fattah El-Sisi looks on at the start of a trilateral meeting between Greece, Egypt and Cyprus in Athens on October 19, 2021. (Photo by ARIS MESSINIS / AFP)
24

أطلقت مصر مبادرة الحوار الوطني الذي تشارك فيه كل الفصائل السياسية باستثناء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد دعا للحوار الوطني في 26  نيسان من أجل التحضير لما وصفه بالجمهورية الجديدة، وقال عند توجيه الدعوة إن الحوار يجب أن يضم جميع الفصائل السياسية باستثناء واحدة، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما تكرر في الجلسة الافتتاحية للحوار والاجتماع الأول لمجلس الأمناء.

وقال ضياء رشوان، المنسق العام للحوار الوطني في مصر، “نسعى لبناء جمهورية جديدة أساسها الدستوري متماسك، دستور 2014 وشرعيته مؤكدة لدى جميع شعبنا الذي خرج في الذكرى التاسعة لثلاثين يونيو، ونحن جزء كبير من تحالف 30 حزيران يونيو”.

وأضاف “المستثنى من الحوار بقرار بالإجماع من مجلس الأمناء كل من مارس أو حرض أو هدد أو اشترك في أعمال عنف وقتل وبالأخص جماعة الإخوان الإرهابية في مصر.

وأيضا كل من لا يوافق على دستور البلاد أو يشكك فيه ولا يرى فيه أساسا للشرعية والحكم، فهو أيضا مستبعد، فمن يقاتل ويقتل ليس له مكان على مائدة الحوار”.

وقال مجلس الأمناء المكون من 19 عضوا في جلسته الأولى إنه سينظر في نتائج الحوار بانتظام وسيرفعها إلى الرئيس. وتم تعيين أعضاء مجلس الأمناء الشهر الماضي بعد مشاورات أجراها رشوان مع الفصائل السياسية.

وقال المجلس إنه تلقى مئات من رسائل البريد الإلكتروني وعِبر واتساب تتضمن مطالب واقتراحات.

وقال أحد أعضاء مجلس الإدارة إن وضع حقوق الإنسان وتخفيف العبء المالي على المواطنين كانا على رأس قائمة مطالب المواطنين.

2 تعليقات
  1. Yehia Hawatt يقول
  2. Yehia Hawatt يقول
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.