مطاردة خلية إرهابية في البداوي ومقتل المطلوب خالد التلاوي وتعقب آخرين

الجيش: إستشهاد 4 عناصر في العملية ومراسم تحية لهم في مستشفى القبة

22

غداة مداهمات ليليلة في منطقة البداوي، تمكن الجيش من قتل خالد التلاوي، الارهابي الضالع في جريمة كفتون والرأس المدبر للخلية الإرهابية التي كانت قد اعتدت على عناصر مخابرات الجيش مساء اول أمس في منطقة جبل البداوي، في بلدة كفرحبو – الضنية، بعد فراره مع ثلاثة عناصر كانوا معه في اتجاه الضنية، إثر عدم امتثالهم لأوامر حاجز الجيش عند مدخل بلدة عشاش – قضاء زغرتا. وعلى بعد 400 متر من هذا الحاجز، أردى الجيش التلاوي قتيلا، فيما كان هاربا مع الثلاثة الآخرين بعد مداهمة شقة في البداوي تعود إلى المدعو عبد الرحمن الرز، واختبأ فيها الارهابيون.

وأعلنت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، في بيان امس، أنه «إلحاقاً ببيانها السابق المتعلّق بعملية الدهم في منطقة جبل البداوي حيث ألقى رأس الخلية الإرهابية التي نفذت عملية كفتون، المطلوب خالد التلاوي رمانة يدوية وإطلق النار على عناصر الدورية ما أدى إلى استشهاد 3 عسكريين وإصابة رابع بجروح بليغة أدّت إلى استشهاده لاحقاً، فقد طاردت وحدات الجيش الخلية الإرهابية التي فرّت من المنطقة في اتجاه محلّة رشعين – طريق بنحي عند الساعة 3.30 فجراً، وعمدت إلى تطويق المحلّة المذكورة حيث اختبأ الإرهابيون. وخلال العملية أقدم الإرهابي التلاوي على إطلاق النار في اتجاه أحد العسكريين الذي ردّ عليه بالمثل، ما أدى إلى مقتله على الفور، وتجري ملاحقة أفراد المجموعة الإرهابية لتوقيفهم».

ونعت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، في بيان، «العسكريين الاربعة وهم: المعاون نهاد مصطفى، الرقيب لؤي ملحم، العريف شربل جبيلي والعريف أنطوني تقلا.

في مستشفى القبة: وقبل انتقال الابطال الاربعة للمرة الأخيرة إلى عكار، مسقط رأسهم جميعا، أقيمت لهم مراسم التحية العسكرية في المستشفى  الحكومي في القبة. وكانت كلمة لقائد منطقة الشمال العسكرية في الجيش العميد غازي عامر، ممثلا وزيرة الدفاع في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزف عون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.