مطالب تجّار كرم الزيتون

18

اعلن رئيس جمعية تجار الشياح -كرم الزيتون جوزف نهرا ان الجمعية لن تلزم التجار الذين ينتسبون اليها بأي قرار حول فتح او اقفال محالهم التجارية هذا الاسبوع بعد ان قررت لجنة كورونا فتح هذه المحال التجارية في مطلع اذار المقبل وهي تنقل  القرارات التي تتخذها الدولة اللبنانية وعلى التاجر ان يتخذ القرار الذي يناسبه لاننا نتفهم وضعه المأساوي والاقفال مستمر منذ سبعة اسابيع  بينما هناك مناطق لم تتقيد بتدابير لجنة كورونا واستمرت في فتح ابوابها التجارية. .

واعتبر ان «مكافحة وباء كورونا أولوية وهمنا المحافظة على صحة الانسان ولكن في الوقت نفسه نحن معنيون بالحفاظ على محال التجارية غير المسؤولة عن انتشار هذا الوباء لان مساحتها صغيرة والقيمة الشرائية لليرة تراجعت بشكل كبير بحيث تم سحق الطبقة الوسطى واصبح الشعب اللبناني بأغلبيته فقيرا وبالتالي تراجع عدد الذين يقصدون هذه المحال التجارية رغم انها كانت تتقيد بالتدابير الوقائية المطلوبة».

وأسف للمنحنى الذي وصل اليه القطاع التجاري من «كسره» رغم انه يشكل العمود الفقري للاقتصاد الوطني، وهلاك التجار في ظل الخسائر التي يتعرضون لها من جراء الانهيار الاقتصادي وجائحة كورونا والمصاريف التي يتكبدونها واموالهم التي نهبت او احتجزت في المصارف ووجود اربعة انواع لصرف الدولار حيث لا يعرف التاجر على اي سعر يبيع بضائعه دون ان تقوم الدولة بالتعويض عليه من جراء الاقفالات المستمرة  وهذا ما ادى الى رفع صوت التجار دون  ان يلقى الصدى المطلوب. واكد نهرا انه يتفهم صرخة التجار ولن يتدخل في ما سيفعلون ولكنني ارفع الصوت مثلهم لاقول ان منطقة الشياح – كرم الزيتون هي منطقة منكوبة تجاريا مثلها مثل بقية المناطق التي تعاني ايضا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.