مع استعداد إدارة ترامب لسحب القوات الأميركية.. رئيس وزراء باكستان يصل أفغانستان

16

وصل رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، إلى كابل امس، للقاء الرئيس الأفغاني، أشرف غني، في وقت تتعثر فيه مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان الإسلامية، ويتصاعد العنف.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان مع توجه عمران خان إلى كابل إن «الاهتمام سينصب على تعميق علاقات الأخوة بين باكستان وأفغانستان، وعلى عملية السلام في أفغانستان، وعلى التنمية الاقتصادية، والربط بين أجزاء المنطقة».

وقال مصدر من القصر الرئاسي في أفغانستان إن الغرض الرئيسي للزيارة هو العلاقات الثنائية التجارية والاقتصادية؛ لكن «التصدي للمتشددين في المنطقة» سيتصدر كذلك جدول الأعمال.

وتقول واشنطن إن دور باكستان في محادثات السلام الأفغانية حيوي نظرا لنفوذها على قادة طالبان؛ لكن إسلام أباد تقول إن نفوذها عليهم ضعف مع مر السنين.

وقام زلماي خليل زاد مبعوث السلام الأميركي الخاص لأفغانستان بعدة زيارات لباكستان لبحث عملية السلام، كان آخرها في حزيران 2019.

وهذه أول زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الباكستاني لأفغانستان منذ توليه السلطة قبل عامين، وهو أرفع مسؤول باكستاني يزور كابل منذ بدء المحادثات بين طالبان والحكومة الأفغانية في العاصمة القطرية (الدوحة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.