مفاوضات الترسيم الشهر المقبل وكوبيش في نيويورك

لجنة المال تناقش الاثنين فذلكة الموازنة.. وتبرئة سوزان الحاج

19

انحسرت السجالات الداخلية في لبنان لمصلحة التركيز على ما ستفضي اليه المقررات العربية والاسلامية في قمم مكة ، فيما بقي الاهتمام مركزا في اتجاهين، ترسيم الحدود ومشروع الموازنة، وبينهما مفاجأة قضائية تمثلت بتبرئة  المحكمة العسكرية للمقدم سوزان الحاج.

على محور الترسيم، من المتوقع أن تفضي جولات الوسيط الاميركي مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الادنى دايفيد ساترفيلد المكوكية بين بيروت وتل ابيب، الى «البدء في في المفاوضات غير المباشرة الثلاثية الاطراف خلال حزيران المقبل في الناقورة»، بحسب  ما اكدت مصادر مطلعة مشيرة الى أن «أي تغيير لن يطرأ على طبيعة الوفد اللبناني». ولفتت الى أن «المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان يان كوبيش توجه الى نيويورك لعرض المشهدية المستجدة، ونيل اذن مجلس الامن لقيادة عملية التفاوض حول ترسيم الحدود وفق ما تقتضيه الخطة اللبنانية». واشارت الى أن «الايجابية التي طبعت العلاقة بين الولايات المتحدة الاميركية والمؤسسة العسكرية في لبنان انسحبت على ملف الوساطة، فالادارة الاميركية لا تفوّت فرصة لتاكيد الثقة بالجيش اللبناني وقدراته على رغم الاعتراضات الاميركية على سلوك «حزب الله» في لبنان والعقوبات التي تفرضها عليه على خط آخر، وبعد إقرار مجلس الوزراء مشروع الموازنة الاثنين الفائت، وصل امس الى مجلس النواب اضافةً الى الفذلكة. ودعا رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان الى جلسة نهار الاثنين 3 حزيران لمناقشة الفذلكة وقانون تمديد الصرف على القاعدة الاثني عشرية.

في المواقف، أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون  في كلمة ألقاها خلال حفل وضع حجر الأساس للمركز الطبي الجديد للجامعة الأميركية في بيروت «أننا نطمح لتطوير القطاع الصحي في لبنان، وأن يتأمن للمواطن الاستشفاء في أفضل مستوياته، من دون أن يكون قلقا من الكلفة أو محروما من القدرة على العلاج».

وشدد الرئيس عون على «أهمية رفع مستوى المستشفيات الحكومية تنظيما وعناية ورعاية، تماما كما هي الحال في كل البلدان المتطورة، لنعيد ثقة المواطن بالطبابة العامة، رافعين عن كاهله واحدا من أكثر الملفات التي ترهقه وتستنزف موارده المادية».

ولفت إلى أن «لبنان كان لايزال المستشفى والجامعة والكتاب والصحيفة والسياحة والطبيعة والانفتاح»، وقال: «هذا هو اللبنان الذي علينا تثبيته وتعزيزه لإبراز رسالته الانسانية ولمواكبة الحداثة، ثقافة وعلما، وهي التي تخطو بثبات خطوات عملاقة نحو المستقبل».

1 Banner El Shark 728×90

قضائيا، فجّرت المحكمة العسكرية مفاجأة مدوية اذ قضت بإبطال التعقبات بحق المقدم في قوى الأمن الداخلي سوزان الحاج، من جرم التدخل بفبركة ملف الممثل زياد عيتاني، لعدم توافر عناصر الجرم بحقها، لكن المحكمة أدانتها بجرم كتم معلومات وحبسها لمدة شهرين وتغريمها مبلغ 200 ألف ليرة لبنانية.

وجرمت المحكمة المقرصن ايلي غبش بالإجماع بجرم فبركة ملف عيتاني، وأنزلت عقوبة الأشغال الشاقة به مدة ثلاث سنوات، وتخفيض العقوبة الى السجن سنة واحدة.

وكان القاضي بيتر جرمانوس  ابطل التعقبات بحق الحاج لعدم وجود الجرم، وطلب تطبيق مواد الإدعاء بحق المقرصن إيلي غبش بعقوبتها القصوى مع عدم منحه اي سبب تخفيفي. واعتبر مفوض الحكومة الذي يمثل جهة الإدعاء على المقدم الحاج، ان عناصر التدخل بالجرم الذي اسند اليها غير متوفرة وانها تفرجت على ما يقوم به إيلي غبش فقط. واضاف ان من خلق الفكرة الجرمية هو غبش نفسه واخبر بها المقدم الحاج، وذهبت تتفرج عليه، لكنها لم تكن متفرجة محترفة.

في الاثناء، من المتوقع ان يطل امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله عصر غد في احتفال يقام في ساحة عاشوراء – الجاموس لمناسبة يوم القدس العالمي، ليتطرق الى ملفات الساعة وفي شكل خاص صفقة القرن وتداعياتها وسبل المواجهة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.