ملك المغرب: القضية الفلسطينية مفتاح الحل الدائم بالشرق الأوسط

104

أكد العاهل المغربي محمد السادس أن القضية الفلسطينية هي «مفتاح الحل الدائم والشامل بمنطقة الشرق الأوسط» داعيا إلى تجاوز حالة الانسداد في العملية السلمية، وتكثيف الجهود الدولية لإعادة إحياء المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأكد العاهل المغربي على تضامن المغرب مع الشعب الفلسطيني ووقوفه الثابت معه، ودعمها الموصول لحقوقه المشروعة في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة، عاصمتها القدس الشرقية، دولة قابلة للحياة ومنفتحة على جوارها وعلى جميع الأديان.

وبهذه المناسبة، دعا محمد السادس إلى ضرورة تجاوز حالة الانسداد في العملية السلمية، وتكثيف الجهود الدولية لإعادة إحياء المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لحل كافة القضايا الخلافية.

ودعا العاهل المغربي، بصفته رئيسا للجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، إلى الحفاظ على وحدة مدينة القدس وحرمتها ووضعها القانوني والحضاري والديني، ومكانتها المتميزة، مؤكدا، على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي، أن دعم قدرات المقدسيين «يظل رهينا بتعبئة كل الموارد والإمكانات المادية المتاحة، واستثمارها في النهوض ببرامج التنمية البشرية بالقدس».

واغتنم مناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، لتجديد تأكيد الدعم الكامل للمغرب لدولة فلسطين، بقيادة الرئيس محمود عباس، في جهودها لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني الشقيق إلى الاستقلال والوحدة والازدهار، ودعمه الموصول لحقوقه المشروعة في إقامة دولته الفلسطينية المستقلة، عاصمتها القدس الشرقية، دولة قابلة للحياة ومنفتحة على جوارها وعلى جميع الأديان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.