من مؤتمر باسيل الى فيديو القصر… الحريري لن يعتذر

قانون فايزر نحو التشريع والتهافت على التخزين مستمرّ

87

حتى صفة المزرعة لم تعد تصلح لتوصيف دولة الفضائح المسماة لبنان. ممارسات لا مسؤولة من اعلى المسؤولين وارفع المقامات تدك ما تبقى من هيبة المؤسسات وسمعة ما كان يعرف بدولة القانون والعدالة والكفاءة. شريط التسريب المتعمد الذي انتشر اول أمس كالنار بين الهشيم فاضحا رأي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري قد يكون أسوأ صورة عن طريقة ادارة الدولة وسياسة النكايات والكيدية التي تحكم البلاد. وبعيدا من الردود والردود المضادة التي كرت سبحتها بين مثلث بعبدا- بيت الوسط –ميرنا الشالوحي، فإن اللبنانيين تأكدوا  ان لا جدوى ولا نوى من هذه المنظومة السياسية التي تضخ يوميا جرعة إحباط تفقدهم الامل بإمكانية التغيير وتحقيق الحد الأدنى من الإصلاح في دولة الأزلام والمحسوبيات والإمعان في ممارسات لم تعد كلمة «عيب» تفيها حقها.

هو مقام رئاسة الجمهورية يا سادة، فكيف يتم تسريب مشهد مصور بالصوت والصورة لمضمون لقاء رئيسي الجمهورية والحكومة. إذا كان التسريب من الرئاسة نفسها فتلك مصيبة، خصوصا اذا كان الهدف شخصيا، واذا لم يكن كذلك، وهو امر مستبعد، فالمصيبة او بالاحرى الكارثة تستوجب فتح تحقيق في اسرع وقت لتحديد الجهة القادرة على احداث هذا الاختراق في ارفع مقر رئاسي في الجمهورية اللبنانية، اذ يمكن ان يتهدد مصير الوطن برمته وفضح اسراره من داخل جدران قصره الرئاسي.

مشهد اسود

في الانتظار، ووسط قناعة بأن اي تحقيق لن يفتح، يزداد المشهد السياسي، اسودادا. فغداة مواقف رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الاحد الماضي، ضد الرئيس المكلف سعد الحريري والفيديو الذي سُرّب اول امس للرئيس عون ويتهم فيه بالصوت والصورة الحريري بالكذب، بدا ان كل حظوظ التوفيق بين الطرفين وكل وساطات جمعهما، توقفت حتى قبل ان تبدأ، وتأكد للمراقبين ان الشغور في السلطة التنفيذية مرجّح للاستمرار الى اجل غير مسمى.

الحريري لن يعتذر

في المقابل، الرئيس الحريري على مواقفه وشروطه، وليس في وارد الرضوخ لضغوط الفريق الرئاسي لدفعه الى الاعتذار. وفي السياق، أشار عضو كتلة المستقبل النائب محمد الحجار، إلى أن «الرئيس المكلف يقوم بما يمليه عليه الدستور، وهناك 3 لاءات يستلزمها الموقف اليوم وضرورة انقاذ البلد، هي أنه لن يكون هناك ثلث معطل في حكومة إختصاصيين نزيهين مهمتهم الإصلاح والإنقاذ، ولا استسلام لمشيئة التعطيل التي يريد فريق العهد فرضها، ولا إعتذار».

رسالة عاجلة

في الغضون، طلب الرئيس عون من وزير الخارجية شربل وهبه توجيه رسالة عاجلة الى مجلس الامن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس لإدانة ما ترتكبه إسرائيل من اعتداءات وخروقات جوية لسيادة لبنان وللقرار 1701 وذلك بعدما تكثفت الانتهاكات الجوية الإسرائيلية للأجواء اللبنانية.

لترميم العلاقات

على صعيد سياسي آخر، شدد الرئيس ميشال سليمان على أهمية إعادة ترميم علاقات لبنان بمحيطه العربي الذي يُشكِّل الحاضنة المجتمعية للشعب اللبناني، مؤكداً ان «ألف-باء» الاصلاح يبدأ بتصويب السياسة العليا للمؤسسات الدستورية لمنع انحرافها عن مسارها التاريخي نحو الهلاك. ونوه سليمان خلال استقباله سفير الامارات العربية المتحدة في  بيروت حمد بن سعيد الشامسي في زيارة وداعية، بعودة الحياة إلى مجلس التعاون الخليجي ولم الشمل العربي في مواجهة التحديات، وهي كثيرة. ودعا إلى إعادة الحيوية إلى الانتظام العام بدلاً من البقاء في أتون المحاور المتصارعة، والسماح باستعمال لبنان كساحة صراع أو ورقة تفاوض، وفي الحالين خسارة اللبنانيين ستكون كبيرة.

قانون فايزر

صحيا، وعشية الاقفال التام الذي يدخل حيز التنفيذ الخميس، يفترض ان يقر البرلمان القانون الذي يفتح الطريق امام وصول لقاحات كورونا الى بيروت. وفي هذا الاطار، اشارت LBCI  الى ان الصيغة النهائية لإقتراح القانون المطلوب من شركة فايزر لتأمين اللقاح المضاد لكورونا، سيصدر اليوم في اجتماع لجنة الصحة النيابية بعد وضع الملاحظات القانونية عليها من قبل محامي الشركة ومحامي وزارة العدل ووزارة الصحة ولجنة الصحة. وسيدعو رئيس مجلس النواب نبيه بري لجلسة سريعة لإقرار إقتراح القانون المعجل المكرر والتصويت عليه بمادة واحدة.

التهافت مستمر

اما على الارض، فاستمر تهافت المواطنين الى المحال التجارية والسوبرماركت للتبضع قبيل الاقفال. وكان نقيب أصحاب السوبرماركت نبيل فهد اعلن أن «خدمة «الدليفيري» لا تستطيع تلبية حاجات المواطنين كافة إذ ليس بإمكانها أن تلبي أكثر من 5 أو 10 في المئة من حاجاتهم كما أننا نحتاج إلى مئات الموظفين لنستطيع تلبية حاجيات السوق وهذا الحل ليس منطقيا». وأضاف: «كنا قد حذرنا من الاكتظاظ في السوبرمركات بسبب قرار الاقفال ونحن لا نستطيع أن نمنع الناس من المجيء للحصول على المواد الغذائية وهذه المسؤولية لا تقع علينا إنما على من اتخذ قرار الإقفال».

دعم الطحين

معيشيا ايضا، أكّد نقيب أصحاب الأفران علي إبراهيم أنّ «رفع سعر ربطة الخبز ليس مقدمةً لرفع الدعم عن الطحين». وقال في حديثٍ اذاعي: كان من المتوقع زيادة سعر ربطة الخبز بعد انتهاء هبات الطحين، ومن اليوم بدأ تداول السعر الجديد للربطة. وإذ أعلن أن «الأفران ستفتح أبوابها كون 99% منها لا خدمة توصيل لديها من الثامنة صباحاً حتى الرابعة من بعد الظهر»، سأل «أمّا بالنسبة إلى منع التجوّل وما قيل أمس أن مَن يريد الذهاب الى الفرن عليه إظهار إيصال الشراء، لكن ماذا إن كان ذاهباً وليس عائداً… فمن أين يأتي بالإيصال»؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.