مواقف تنافسية .. ونتيجة الاستشارات محسومة!؟

64

حتى الخامسة عصر غد الخميس، موعد آخر الكتل النيابية في برنامج الاستشارات الملزمة الموزع من بعبدا، ستبقى الضبابية مخيّمة على مشهد التكليف الحكومي، العابق بالخلافات والتباينات بين الكتل، ولو ان اسهم بورصة الرئيس نجيب ميقاتي هي الاعلى حتى الساعة، في ضوء ما سجلته آخر المواقف، لا سيما السنيّة منها، لجهة عدم تسمية القاضي نواف سلام الذي يحظى بأكبر نسبة من اصوات المعارضة. الا ان اشكالية الميثاقية والمظلة المسيحية غير المتوافرة، الى الان، للرئيس ميقاتي تجعل المهمة اصعب والتكليف أبعد.

وفيما العين على اجتماعات الكتل الكبرى التي تحدد مواقفها خلال الساعات الـ48 المقبلة، بقيت حاضرة بقوة حركة السفير السعودي وليد البخاري الذي حط امس في عين التينة وغادر من دون تصريح. حركة، شهدت الساحة اللبنانية مثيلة لها عشية الانتخابات النيابية، افضت نتيجتها الى تأمين مشاركة سنية في الاستحقاق آنذاك، فلمصلحة من نتائجه اليوم؟

استشارات الخميس

فيما أصدرت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية ظهر امس التوزيع النهائي لمواعيد الاستشارات النيابية الملزمة التي يجريها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يوم الخميس  لتسمية رئيس يكلف تشكيل الحكومة الجديدة، وذلك بعد تعديلات طفيفة أدخلت على الجدول الأول الذي كان وزع قبل أيام،لا تزال هوية الشخصية التي ستفوز بلقب الرئيس المكلّف غير واضحة.

السنة يسمون ميقاتي؟

لكن بدا ان حظوظ الرئيس نجيب ميقاتي عادت لترتفع مع توجّه النواب السنة المستقلين نحو تسميته، حيث اعلن النائب نبيل بدر “سأسمي الرئيس نجيب ميقاتي في الاستشارات النيابية الملزمة الى جانب 13 نائبًا”.

نحو نواف سلام؟

في المقابل، وفي انتظار تحديد النواب التغييريين الـ13 موقفهم النهائي وسط رجحان كفة تسميتهم نواف سلام، يحدد تكتل الجمهورية القوية خياره في اجتماع يعقده عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم في معراب. اما الكتائب، فدعت اثر اجتماع المكتب السياسي، إلى الالتفاف حول تسمية السفير نواف سلام لرئاسة الحكومة المقبلة انسجاما مع الضرورة الملحّة لإيصال شخصية مستقلة قادرة على إخراج لبنان من عزلته العربية والدولية وإنقاذه من النهج المدمر السائد. وكرّر الحزب مناشدة كل الكتل النيابية التي تنادي بالتغيير الذهاب إلى الاستشارات موحّدة الرأي، فالبلد أمام محطة خطيرة لا تحتمل تضييع الفرص، ونتائج يوم الاستشارات ستحمل تداعيات مصيرية تحدّد مستقبل البلد، فإما أن تكون للبنان حكومة متحرّرة من المصالح الشخصية ومن هيمنة حزب الله وقادرة على اتخاذ الإجراءات الفورية للجم التدهور وإلا سيبقى القديم على قدمه وسندخل في فوضى غير محسوبة النتائج”.

اللقاء الديموقراطي

اما كتلة اللقاء الديموقراطي، فقد اعلنت بعد اجتماع في كليمنوصو، بحضور رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط ورئيس الكتلة النائب تيمور جنبلاط انها سوف تسمّي السفير السابق نواف سلام لتكليفه تشكيل الحكومة، مع تأكيدها على خيار عدم المشاركة بالحكومة العتيدة مع الحرص الكامل على القناعة بأن يتم التأليف دون أي إبطاء أو تعطيل للتفرغ للمهمات الصعبة الملقاة على عاتقها.

فرنسا والصندوق

وفيما التكليف والتأليف لم يتحققا بعد، واصل الممثل المقيم الجديد لصندوق النقد الدولي في بيروت فريديريكو ليما جولته إثر تعيينه في منصبه الجديد، وزار امس سفيرة فرنسا في لبنان آن غريو التي رحّبت “بتعيين ليما في هذا المنصب بعد عشر سنوات من شغوره، خصوصاً  أن هذه الخطوة تؤكد التزام صندوق النقد الدولي تجاه لبنان والشعب اللبناني”.

4 ساعات اضافية

اما كهربائيا، فوقع لبنان امس اتفاقاً مع ممثل عن شركة مصر القابضة للغاز الطبيعي في وزارة الطاقة في حضور السفير المصري. وقال وزير الطاقة وليد فياض بعد توقيع الاتفاق: ما كان هذا الاتفاق ليحصل لولا تبني مصر للمشروع من اللحظة الاولى ومتابعته بتفاصيله ودعم كافة مراحله وصولا الى تأمين زيادة للكمية. اضاف: سيؤمن هذا الاتفاق تغذية كهربائية تصل الى 4 ساعات اضافية في لبنان وهو بأمس الحاجة اليها. من جانبه، قال ممثل السفير السوري: جاهزون لتمرير الغاز المصري الى لبنان دون أي تأخير ولا يوجد أي مشكلة قانونية او تجارية امام تنفيذ الاتفاقية… ووفق المعلومات، لن يكون التنفيذ في الوقت القريب بانتظار الحصول على الضوء الأخضر الأميركي وإنجاز لبنان التحضيرات التقنية واللوجستية.

ازمة الخبز الى ذلك، اشتدّت أزمة الرغيف في طرابلس، وامتدّت إلى الجوار فوصلت إلى زغرتا والكوره والبترون. حصل ذلك جرّاء توجّه الأهالي إلى أفران هذه الأقضية للاستفادة من وجود الرغيف فيها وفي نقاط بيع الخبز أيضاً. وافيد أنّ “الطوابير ازدادت في الأفران التي قننت في البيع لإرضاء أكبر عدد ممكن من المستهلكين.

مرسوم التشكيلات

على صعيد آخر، قال عضو تكتل الجمهورية القوية النائب غسان حاصباني في مؤتمر صحافي تطرق فيه الى التحقيقات في جريمة انفجار المرفأ، “انني وجهت اليوم سؤالا عبر الأمانة العامة لمجلس النواب، الى وزير المال، للإستفسار منه عن سبب عدم توقيع مرسوم التشكيلات القضائية الجزئية لرؤساء محاكم التمييز حتى اليوم،  ما عطل عمل القضاء دون سبب مشروع وأخر التحقيقات في انفجار المرفأ التي يتنظرها أهل الضحايا والمتضررون وسائر اللبنانيين”.

…العدل والاجراءات

وفي السياق، اعلن وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال القاضي هنري خوري اثر لقائه الرئيس ميشال عون ، ان “لا جديد بعد بالنسبة الى التعيينات في محاكم التمييز”، ولفت الى ان “المشروع ذا الصلة لا يزال في وزارة المالية”، وجدد التأكيد ان “وزارة العدل وفور تبلغها بالحكم الذي صدر أخيرا عن المحكمة الدولية الخاصة بلبنان ستقوم بالإجراءات المطلوبة والتي التزم لبنان بها تجاه المحكمة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.