مواقف وبرقيات هنّأت الجيش في عيده: حارس أمين للحدود وصمام الأمان لشعبه

13

هنأ بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وقائد الجيش العماد جوزف عون بعيد الجيش.

اضاف البيان نهنىء الجيش اللبناني قيادة وضباطا وافرادا بعيده ونتمنى له ان يبقى حارسا امينا لحدود الوطن وصمام الامان لشعبه. هو الذي يقدم تضحياته يوميا على مذبح الوطن بكل شرف ووفاء.

وقال النائب البروفسور غسان السكاف في بيان، لمناسبة عيد الجيش: «يأتي عيد الجيش الـ 77 ملوثا بالحزن العميق والقلق الكبير على وطن مهدد بالزوال. تحية لفرسان البطولات الذين يسهرون فيما كلنا ينام. تحية لحماة الهيكل وحراسه يا من سطرتم أروع ملاحم البطولة. تحية إكبار ومحبة لك يا جيشنا الغالي عسى أن تنهض بوطننا من تحت الركام».

وصدر عن الرابطة المارونية البيان الآتي: تهنىء الرابطة المارونية الجيش اللبناني في عيده، وتثمّـن عالياً دوره الكبير في الحفاظ على سيادة لبنان واستقلاله، وتوطيد الاستقرار العام، والتصدّي لمحاولات زعزعة أمنه والعبث بسلمه الاهلي.
إن الرابطة المارونية تقف في الاول من آب إجلالاً أمام شهداء الجيش اللبناني الذين سقوا أرض الوطن بدمهم الذكي دفاعاً عنه وعن مقدساته، كما تشيد بتماسك المؤسسة العسكرية قيادة وضباطاً ورتباء وأفراداً، وثباتها في مواجهة التحديات والعواصف التي تهدد أمن لبنان.

أبرق الوزير السابق وديع الخازن إلى قائد الجيش العماد جوزف عون مهنئا بعيد المؤسسة العسكرية، مثنيا على جهود وتضحيات المؤسسة العسكرية في هذه الظروف المصيرية التي يعيشها الوطن.
ومما جاء في البرقية: «أتوجه، لمناسبة عيد الجيش، بالتحية والتقدير إلى المؤسسة العسكرية، قيادة وضباطا وأفرادا، سائلا الله أن يعيده عليكم وعلى وطننا الحبيب لبنان وأهلنا بالأمن والسلامة»، موجها التحية إلى شهداء الجيش «الذين سقطوا دفاعا عن وحدة الوطن وإستقلاله ومقدرين كل الجهود والتضحيات التي تبذل في حفظ الأمن ومكافحة الإرهاب وحماية الحدود».

وتابع: «إننا، إذ نعتز بمناقبيتكم، نرفع لكم التحية في عيد الجيش الوطني، آملين أن تستمروا بعزيمتكم الدائمة التي لا تلين في وجه كل من يتآمر على الوطن، وقد اثبتم في كل الأزمات أنكم على مستوى التضحيات والمسؤولية».

وختم الخازن: «نغتنم هذه الفرصة الطيبة، لنتقدم بتحية إجلال وإكبار لأرواح شهداء جيشنا البواسل، ولكل شهداء المؤسسات الأمنية في لبنان وفي كل بقعة من بقاع الوطن. ودمتم ذخرا للبنانيين وللوطن».

وهنأت رابطة قدماء القوى المسلحة في بيان، الجيش بعيده، وقالت: «سبعة وسبعون عاما وجيشنا الباسل رمز للثقة وضمان للوحدة الوطنية وعنوان للشرف والتضحية والوفاء. أيادي الشر لم تستطع النيل من ثباته أو ضرب معنوياته وعقيدته. وصموده الأسطوري في مواجهة الأزمة الخانقة التي تعاني منها البلاد يناهز صموده في وجه الأعداء حيث كان سخيا في بذل الدماء».
وتابعت: «خجولون نحن أمام تضحياتك يا جيشنا العظيم وفخورون ببطولاتك وعنفوانك النابع من شموخ الوطن يا منبع الأبطال وصانع القيادات لتهتف لك قلوبنا بالدعاء أن يكون هذا العيد نهاية لمأساة لبناننا الحبيب لنستقبل معا أعيادنا المقبلة بفرح ورخاء وسعادة».
وختمت بيانها: «إن الرابطة الوفية والأمينة لكم دائما تتقدم باسم رئيسها اللواء الركن المتقاعد نقولا مزهر وجميع العسكريين المتقاعدين من العماد جوزاف عون قائد الجيش وجميع الضباط والرتباء والأفراد متمنية لهم دوام الرفعة والتقدم واضعة نفسها دائما، وكما كانت في تصرفهم».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.